ترامب يلقي بثقله وراء حملة نتانياهو الانتخابية ويهديه اعترافا بالسيادة على الجولان وحائط البراق

منشور 21 آذار / مارس 2019 - 08:14
هديتان في يوم واحد ومن صديق لصديق
هديتان في يوم واحد ومن صديق لصديق

القى الرئيس الاميركي دونالد ترامب بثقله وراء الحملة الانتخابية لصديقه رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو، وقدم اليه في يوم واحد هديتين كان يحتاجهما بشدة مع تراجع فرصه في تشكيل الحكومة مجددا، وتمثلتا في الاعتراف بسيادة اسرائيل على مرتفعات الجولان السورية المحتلة، وكذلك على حائط البراق في القدس.

وكتب ترامب في تغريدة "بعد 52 عاما حان الوقت لكي نعترف بشكل كامل بسيادة إسرائيل على مرتفعات الجولان .. ذات الاهمية الاستراتيجية والأمنية البالغة لدولة إسرائيل واستقرار المنطقة".

واستولت اسرائيل على مرتفعات الجولان من سوريا عام 1967وضمتها إليها في خطوة لا يعترف بها المجتمع الدولي.

ومنتصف تشرين الثاني/نوفمبر، صوتت الولايات المتحدة للمرة الاولى ضد قرار أممي يعتبر ضم اسرائيل للجولان "لاغيا وليس في محله". وكانت الدولة الوحيدة التي اتخذت هذا الموقف.

وجاءت تصريح ترامب على تويتر بعد زيارة وزير خارجيته مايك بوميو للقدس ووقوفه جنبا إلى جنب مع نتانياهو عند حائط المبكى (البراق) في القدس الشرقية التي ضمتها إسرائيل.

وهذه أول مرة يزور فيها مسؤول رفيع الموقع في القدس الشرقية مع رئيس وزراء اسرائيلي.

ويمكن أن يُنظر إلى زيارة بومبيو إلى حائط المبكى مع نتانياهو، على أنه موافقة مبطنة على سيادة إسرائيل على القدس الشرقية التي يعتبرها الفلسطينيون عاصمة دولتهم المستقبلية.مرتفعات الجولان

وتعزز هاتان المبادرتان موقف نتانياهو في حملته الانتخابية لتولي السلطة لولاية خامسة، قبل أقل من أسابيع على الانتخابات في 9 نيسان/ابريل.

ويأتي موقف ترامب قبل أربعة ايام من زيارة نتانياهو للبيت الابيض فيما يخوض حملة لاعادة انتخابه مع اقتراب موعد الانتخابات التشريعية في التاسع من نيسان/ابريل.

ويشكل تصريح ترامب دعما قويا لنتانياهو الذي يطالب بهذا الاعتراف بشدة ويستغل علاقته المميزة بالرئيس الاميركي في حملته الانتخابية، مظهرا ما أنجزته كمكاسب شخصية في وجه خصومه.

وأثار نتنياهو إمكانية الاعتراف الأمريكي بالسيادة الإسرائيلية في أول اجتماع له مع ترامب في البيت الأبيض في فبراير شباط 2017.

وفي اول تعقيب، وجه نتنياهو الشكر لترامب قائلا في تغريدة على تويتر "في وقت تسعى فيه إيران لاستخدام سوريا منصة لتدمير إسرائيل، يقدم الرئيس ترامب بشجاعة على الاعتراف بالسيادة الإسرائيلية على مرتفعات الجولان. شكرا الرئيس ترامب!".

وأعلن مكتب نتانياهو أنه تحدث الى ترامب هاتفيا وشكره شخصيا على قراره بشأن الجولان وقال له "لقد صنعت التاريخ".


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك