ترامب يحمّل الديمقراطيين مسؤولية وفاة طفلين مهاجرين بأمريكا

منشور 30 كانون الأوّل / ديسمبر 2018 - 01:05
الرئيس الأمريكي دونالد ترامب
الرئيس الأمريكي دونالد ترامب

حمّل الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، النواب الديمقراطيين بالكونغرس، مسؤولية مصرع طفلين مهاجرين لقيا حتفهما داخل مراكز احتجاز أمريكية.


جاء ذلك في تغريدات لـ"ترامب" عبر "تويتر"، السبت.


وقال ترامب: "أي وفيات للأطفال أو غيرهم على الحدود هي خطأ الديمقراطيين، وسياسات الهجرة المربكة التي تسمح للناس بأن يقوموا برحلة طويلة يعتقدون أنهم يستطيعون من خلالها دخول بلادنا بطريقة غير شرعية".


وأضاف: "إذا كان لدينا جدار (الحدودي مع المكسيك)، لن يتمكنوا (المهاجرون) من ذلك (الدخول للولايات المتحدة) أو حتى المحاولة".


والثلاثاء الماضي، توفي طفل (8 سنوات) من غواتيمالا داخل أحد مراكز الاحتجاز الأمريكية على الحدود مع المكسيك.


وجاء ذلك بعد أيام من وفاة طفلة أخرى من غواتيمالا تدعى جاكلين جال (7 سنوات).


وتوفيت "جاكلين" في 8 كانون الأول/ ديسمبر الجاري، داخل أحد المستشفيات الواقعة على الحدود الأمريكية، إثر معاناتها من الجفاف والصدمة، عقب عبورها رفقة والدها الحدود المكسيكية باتجاه الولايات المتحدة، حسب تقارير إعلامية.


وكان والد الطفلة سلم نفسه وابنته الراحلة لضباط حماية الحدود الأمريكيين في 6 كانون الأول/ ديسمبر، على أمل التمكن من البقاء وبدء حياة جديدة.


وفي هذا الشأن، أوضح ترامب في تغريدته، السبت، أنّ "الطفلين المعنيين (اللذين توفيا) كانا مريضين للغاية قبل أن يتم تسليمهما إلى حرس الحدود (الأمريكي)".


وتابع: "والد الطفلة (جاكلين) قال إنها ليست غلطتهم (حرس الحدود)، فهو لم يعطها الماء خلال أيام".


ويعد بناء جدار حدودي مع المكسيك أحد أبرز الوعود الانتخابية التي قدمها ترامب في حملته الرئاسية.


ويبلغ طول حدود الولايات المتحدة مع جارتها المكسيك 3 آلاف كم، منها ألف و100 كم مسيجة بجدار وأسلاك شائكة، لكن هذا القسم يحوي عدداً من الفتحات التي تتم من خلالها عمليات التهريب والتسلل.


وينظر الحزب الديمقراطي المعارض إلى الجدار على أنه مضيعة للمال لخدمة أغراض سياسية لترامب.

مواضيع ممكن أن تعجبك