ترحيل 11 من زوجات مسؤولي فتح الاسلام و20 طفلا الى سوريا

منشور 17 تشرين الأوّل / أكتوبر 2007 - 03:25
تم صباح الاربعاء ترحيل غالبية زوجات مسؤولي مجموعة فتح الاسلام الاصولية المتطرفة من صيدا كبرى مدن جنوب لبنان الى سوريا كما اعلن الشيخ محمد الحاج الناطق باسم رابطة علماء فلسطين.

وقال الحاج لوكالة فرانس برس "توجهت 11 سيدة من زوجات مسؤولي فتح الاسلام و20 طفلا من مسجد الارقم في صيدا الى سوريا".

واوضح الحاج "ان ست سيدات من بينهن زوجة شاكر العبسي زعيم المجموعة مع اربعة اطفال ما زالوا في المسجد" ويريدون التوجه الى الاردن. واضاف "تتابع الرابطة مصيرهن لانجاز كافة الترتيبات القانونية والادارية".

وتم نقل النساء باشراف مندوب اللجنة الدولية للصليب الاحمر في جنوب لبنان رياض دبوق الذي اكد لوكالة فرانس برس ان المنظمة الدولية "تابعت اوضاعهن الصحية منذ لجوئهن الى المسجد" في 24 آب/الماضي.

من ابرز المرحلات صفاء ابو النصر زوجة الملقب ابو سليم طه الناطق باسم المجموعة ومعها ثلاثة اولاد.

وكانت رابطة علماء فسطين قد قادت وساطة ناجحة اسفرت عن اجلاء اسر المسلحين وهم اخر المدنيين الذين غادروا مخيم نهر البارد اللاجئين الفلسطينيين في شمال لبنان قبل المعارك الاخيرة التي ادت الى سقوطه بيد الجيش في 2 ايلول/سبتمبر.

يذكر بان اللبنانيات او الفلسطينيات اللبنانيات عدن فورا الى عائلاتهن وبقيت السوريات او الفلسطينيات السوريات او الاردنيات في مسجد الارقم ينتظرن ترتيب مسالة مغادرتهن مع السلطات المختصة.

واسفرت المواجهات مع الجيش التي استمرت اكثر من ثلاثة اشهر عن مقتل نحو 400 شخص من بينهم 168 عسكريا.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك