تركيا تكشف: اميركا تدعم النصرة الارهابية في سورية

منشور 31 كانون الثّاني / يناير 2019 - 05:00
واتفق الرئيسان الروسي فلاديمير بوتين، والتركي رجب طيب أردوغان في سبتمبر 2018 على إعلان منطقة منزوعة السلاح
واتفق الرئيسان الروسي فلاديمير بوتين، والتركي رجب طيب أردوغان في سبتمبر 2018 على إعلان منطقة منزوعة السلاح

اتهمت أنقرة أعضاء لم تسمهم في تحالف واشنطن الدولي ضد "داعش" في سوريا والعراق، بدعم الإرهابيين في إدلب السورية في محاولة لإحباط الاتفاق التركي الروسي حول وقف التصعيد في إدلب.

وقال وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو: "بعض الشركاء في التحالف يدعمون "هيئة تحرير الشام"... أولا من أجل إلحاق الضرر باتفاقية إدلب، وثانيا لأن هذه الدول تبذل جهودا كبيرة لمنع تشكيل اللجنة الدستورية في سوريا".

وأضاف أن هذه الدول تحرض "تحرير الشام" على انتهاك اتفاق إدلب بتقديم الدعم المالي لها"، مشيرا إلى أن لدى "الروس اقتراحا لعملية مشتركة لإخراج الإرهابيين من هناك".

وأضاف أن الدول التي جاء منها المقاتلون الأجانب إلى إدلب لا ترغب في استعادتهم، مؤكدا أن "تحرير الشام" لا تستطيع تجنيد المزيد من المقاتلين بسبب أن الحدود التركية السورية تحت سيطرة أنقرة، مشيرا إلى أنه بعد مجيء بلاده إلى إدلب، غادر الكثير من مسلحي "تحرير الشام".

واتفق الرئيسان الروسي فلاديمير بوتين، والتركي رجب طيب أردوغان في سبتمبر 2018 على إعلان منطقة منزوعة السلاح على طول خط التماس بين المعارضة المسلحة وقوات الجيش السوري في محافظة إدلب.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك