ترميم منازل تاريخية دمرها القصف الجوي في "صنعاء القديمة"

منشور 28 تِشْرِين الثَّانِي / نوفمبر 2015 - 01:59

بدأت هيئة حكومية يمنية، عملية ترميم لمنازل آثارية، في مدينة صنعاء القديمة، دمرتها غارات جوية شنتها طائرات "التحالف" العربي، على المدينة، في يونيو/ حزيران الماضي.

 

 

وقالت وكيلة وزارة الثقافة اليمنية لقطاع الآثار، أمة الرزاق جحاف: "إن الهيئة العامة للمحافظة على المدن التاريخية، بدأت بترميم نحو ستة منازل أثرية في "صنعاء القديمة"، تعرضت لتدمير جزئي أو كلي، جراء غارات شنتها طائرات قوات التحالف العربي".

 

 

وأضافت حجاف، أن "عملية الترميم تتم بالتنسيق مع منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة (يونيسكو)، وبدعم وتمويل محلي من السلطات الحكومية اليمنية"، موضحة أنه "تم الاتفاق مع أصحاب المنازل المتضررة على ترميمها بالنمط التاريخي السابق نفسه، الذي كانت مبنية عليه".

 

 

وذكرت المسؤولة اليمنية، أن منظمة "يونيسكو"، التي تصنف صنعاء القديمة كأحد مواقع التراث العالمي، تتواصل باستمرار مع السلطات اليمنية بخصوص ترميم المنازل، ويتم موافاتها بالأعمال المنجزة بشكل دوري.

 

 

إلى ذلك، تضرر عدد من المواقع التاريخية والأثرية في اليمن، وخصوصا في مدن صنعاء، ومأرب، والجوف، وتعز وصعدة، وعمران، جراء الحرب المندلعة، منذ نحو ثمانية أشهر بين جماعة "أنصار الله" (الحوثيين)، وقوات الرئيس السابق علي عبد الله صالح، من جهة، والجيش الوطني اليمني، والمقاومة الشعبية، بمساندة "التحالف العربي" بقيادة السعودية، من جهة أخرى، وفقا لتقارير مؤسسات ثقافية مستقلة.

مواضيع ممكن أن تعجبك