تسونامي يطرق ابواب اليابان

منشور 18 حزيران / يونيو 2019 - 04:39
2011 ضرب زلزال مدمر بقوة 9 درجات أعماق المحيط الهادئ متسببا بتسونامي عاث دمارا واسعا وأودى بحياة آلاف الأشخاص
2011 ضرب زلزال مدمر بقوة 9 درجات أعماق المحيط الهادئ متسببا بتسونامي عاث دمارا واسعا وأودى بحياة آلاف الأشخاص

حذرت اليابان سكانها من تسونامي جديد الثلاثاء بعد زلزال بقوة 6,8 درجات ضرب مناطق شمال غرب الأرخبيل.

ووفق توقعات الأرصاد الجوية فمن المرجح أن تضرب موجة تسونامي بارتفاع متر سواحل بحر اليابان، إلى الشمال من طوكيو

وتوقعت الوكالة أن تكون بعض الأمواج قد وصلت بالفعل لشواطئ في ياماغاتا ونييغتا، بشمال غرب الأرخبيل. 

وسارع المسؤولون إلى وقف خدمة القطار فائق السرعة في المنطقة كإجراء احترازي، وفقا لشبكة التليفزيون العامة “إن إتش كي” التي أشار إلى انقطاع الكهرباء عن نحو 200 منزل.

وأكدت عدم رصد أي نشاط غير طبيعي في منشآت الطاقة النووية قرب مركز الزلزال.

وتقع اليابان على “حزام النار” في المحيط الهادئ، إذ تم تسجيل العديد من الزلازل والنشاطات البركانية في العالم.

في حزيران/يونيو الماضي ضرب زلزال عنيف منطقة أوساكا، ما أدى إلى مقتل 5 أشخاص وإصابة أكثر من 30 بجروح.

وفي 11 آذار/مارس 2011 ضرب زلزال مدمر بقوة 9 درجات أعماق المحيط الهادئ متسببا بتسونامي عاث دمارا واسعا وأودى بحياة آلاف الأشخاص.

مواضيع ممكن أن تعجبك