تشييع ساق طفل فلسطيني اسير .. صور

منشور 06 تِشْرِين الثَّانِي / نوفمبر 2015 - 10:47
شارك في التشييع جماهير غفيرة من كافة قرى مدينة دورا وممثلي القوى الوطنية
شارك في التشييع جماهير غفيرة من كافة قرى مدينة دورا وممثلي القوى الوطنية

شيعت جماهير مدينة دورا ومحافظة الخليل اليوم ظهرا ساق الطفل الجريح جلال شاهر الشراونة ، وجرت مراسم دفن الساق المبتورة في مقبرة دير سامت بجانب جامع شرحبيل بن حسنة.
وشارك في التشييع جماهير غفيرة من كافة قرى مدينة دورا وممثلي القوى الوطنية وحركة فتح اقليم جنوب الخليل ورئيس هيئة شؤون الاسرى عيسى قراقع وامجد النجار مدير نادي الاسير الفلسطيني وياسر دودين امين سر حركة فتح اقليم الجنوب وخالد دودين ممثلا عن محافظ الخليل ولجنة الاسرى والمحررين في الجنوب، ومنقذ ابو عطوان مدير هيئة الاسرى في محافظة بيت لحم وابراهيم نجاجرة مدير هيئة الاسرى في الخليل .

وقال امجد النجار مدير، ان ما جرى بحق الطفل الشراونة جريمة متعمدة ومركبه حيث شارك فيها اطباء مستشفى اساف هروفيه واطباء عيادة الرملة دون الرجوع لموافقة عائلة الاسير وان على حكومة اسرائيل تلاحق وتحاسب في المحاكم الدولية.
وقال النجار ان حكومة الاحتلال وادارة السجون تتعمد بتر الاطراف للاسرى الذين يتم اعتقالهم بعد اطلاق النار عليهم وذلك لعدة اسباب منها انتقامية وثأرية نابعة من كراهية وحقد ضد ابناء شعبنا وايضا لتتنصل من تقديم العلاج المناسب لهم وتكاليفه ..مخالفة بذلك نصوص اتفاقية جنيف الثالثة والرابعة في معاملة الاسرى الجرحى وتقديم العلاج المناسب لهم.

وقال ياسر دوين امين سر حركة فتح اقليم الجنوب، بان الاحتلال لا يزال يقتل الاسرى عبر استمرار سياسة الاهمال الطبي بحقهم ، وان ما حدث مع الطفل جلال الشراونة هو دليل على سياسة الاجرام التي تطبق بحق الاسرى الجرحى متسائلا لماذا تم بتر ساق الاسير دون ابلاغ ذويه او محاميه ومؤسسة الصليب الاحمر مطالبا بتشكيل لجنة تحقيق تشرف عليها منظمة الصليب الاحمر لكشف الجريمة التي ارتكبت بحق الاسير الشراونة.

فيما حمل شاهر الشراونة والد الاسير، حكومة الاحتلال المسؤولية الكاملة عن الوضع الصحي لابنه بعد بتر ساقه دون اعلامهم بذلك ..مطالبا جميع المؤسسات الحقوقية وعلى رأسها منظمة الصليب الاحمر الدولي بتشكيل لجنة تحقيق في عملية بتر ساق ابنه دون ابلاغهم او اعلام محاميه.
فيما لاتزال والدة الاسير جلال الشراونة في حالة صدمة حتى الان حيث عمد جهاز المخابرات على اعطاءها تصريح لزيارته دون اعلامهم ان ساقه قد بترت حيث اصيبت بالصدمة واغمي عليها داخل مستشفى "اساف هروفيه" ولم تكن تتوقع ان تكون ساقه قد بترت.

والاسير جلال الشراونة اعتقل بتاريخ 9/10/2015 أثناء محاولته تنفيذ عمليه ضد مستطوني مستطونة "نجهوت" كما يدعي الاحتلال واصيب بعدة رصاصات في ساقه ونقل انذاك الى مستشفى سوروكا الاسرائيلي في بئر السبع وتم التحقيق معه وهو قيد العلاج للضغط عليه لانتزاع اعترافات منه مما ادى الى تدهور وضعه الصحي.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك