تعزيزات عسكرية عراقية قضاء تلعفر

منشور 02 كانون الثّاني / يناير 2019 - 11:24
قوات عراقية/ أرشيفية
قوات عراقية/ أرشيفية

وصلت تعزيزات عسكرية مدرعة إلى قضاء تلعفر ذي الغالبية التركمانية في محافظة نينوى شمالي العراق، الأربعاء، بعد أسبوع على انفجار سيارة مفخخة وسط القضاء أدى إلى سقوط قتلى وجرحى.

وقال النقيب في الجيش العراقي كريم الطائي، إن “قوة مدرعة تابعة لأحد فصائل الحشد الشعبي وصلت إلى قضاء تلعفر بمحافظة نينوى لضبط الأمن ومنع حدوث خروقات أمنية مستقبلا”.

وأوضح الطائي أن “التعزيزات العسكرية تابعة لفصيل فرقة العباس القتالية، وهي تتبع العتبة العباسية في كربلاء جنوبي البلاد، ولديها علاقة جيدة من أهالي قضاء تلعفر؛ حيث شاركت مع الجيش العراقي في استعادة القضاء من تنظيم داعش عام 2017”.

وفي 25 ديسمبر/ كانون الأول الماضي، شهد قضاء تلعفر تفجير سيارة مفخخة؛ ما خلف قتيلين و11 جريحا. ولم تتبن أية جهة مسؤوليتها عن التفجير، لكن السلطات العراقية عادة ما تتهم مسلحي تنظيم الدولة الاسلامية “داعش” بالوقوف وراء تفجيرات من هذا النوع.

وأعلنت بغداد في ديسمبر/ كانون أول 2017، دحر تنظيم الدولة “داعش” واستعادة الأراضي التي كان يسيطر عليها، وبلغت ثلث مساحة العراق.

وخلال قتالها ضد تنظيم الدولة “داعش” طوال ثلاث سنوات، حظيت القوات العراقية بدعم عسكري من التحالف الدولي لمحاربة التنظيم، بقيادة الولايات المتحدة.

ولا يزال عناصر من التنظيم الإرهابي يشكلون خلايا نائمة، ويشنون هجمات مباغتة تستهدف في الغالب قوات الأمن العراقية شمالي وغربي البلاد.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك