تفجير البصرة.. استهداف مسؤول في الاستخبارات

منشور 07 كانون الأوّل / ديسمبر 2021 - 02:12
تفجير في البصرة
حادث التفجير وقع في تقاطع الصمود في محافظة البصرة

أفادت مصادر عراقية، بأن العبوات الناسفة التي انفجرت صباح اليوم الثلاثاء في محافظة البصرة، كانت تستهدف مسؤولا استخباراتيا.

وقالت المصادر أن المسؤول الاستخباراتي الذي تعرض لمحاولة اغتيال عبر تفجير دراجة نارية مفخخة، كان من ضمن المسؤولين عن ملف التحقيقات المتعلقة بالجماعات المتهمة بتنفيذ عملية الاغتيال.

وأشارت المصادر إلى أن الانفجار الذي تسبب بمصرع 4 أشخاص، لم يصل المستهدف، وإنما سيارة مشابهة لسيارته.

وبينت المصادر أن "النتائج الأولية للتحقيق، أظهرت أن العبوات الناسفة التي انفجرت، ذاتها التي تستخدم في ضرب القوات الأمريكية".

ووفق خلية الإعلام الأمني فقد وقع حادث تفجير دراجة نارية في تقاطع الصمود في محافظة البصرة.

وأدى الحادث، حسب الإحصائية الأولية لمديرية صحة البصرة، إلى "استشهاد أربعة مواطنين وجرح أربعة آخرين من جراء احتراق عجلتين كانتا بالقرب من الدراجة النارية". 

ولا زال خبراء الأدلة الجنائية والفرق الفنية المختصة يتواجدون في مكان الحادث لتحديد ماهيته، وإعطاء تفاصيل أكثر عن طبيعة الحادث، وستعلن الخلية في بيان لاحق تفاصيل أوسع بعد إكمال التحقيقات والتقارير الفنية.

مواضيع ممكن أن تعجبك