تقرير: ضباط من الاستخبارات الليبية يعرضون التعاون مع الموساد الإسرائيلي

منشور 18 آب / أغسطس 2004 - 02:00

قالت صحفية اسرائيلية أن عشرين مواطناً ليبياً يعملون في جهاز الاستخبارات الليبي عرضوا على وزارة الحرب الإسرائيلية التعاون معهم في مجال جمع المعلومات. 

وقالت صحيفة "معاريف" في عددها امس الثلاثاء إن رسالة بعثت من بلاد أجنبية قبل بضعة أسابيع في البريد الالكتروني لوزارة الخارجية الإسرائيلية، حملت عنوان (رسالة من المخابرات الليبية )، حيث يتبين من الرسالة أن كاتبيها هم 20 شخصاً من المخابرات الليبية قدموا اقتراحاً بأن يكونوا عملاء لأجهزة الاستخبارات الإسرائيلية. 

وجاء في الرسالة الالكترونية: نحن ضباط في الجيش الليبي معنيون بالتعاون مع القيادة الإسرائيلية للدفاع في مجال جمع المعلومات، والبرامج، والمعسكرات والمواقع العسكرية الاستراتيجية، نحن مستعدون لهذه المهمة، ونطلب دعمكم لنا. نريد ردا سريعا، وبخاصة بسبب انضمامنا كعامل متعاون معكم. نحن نريد الحرية للشعب الليبي. نطلب إليكم أن تردوا بالبريد الالكتروني ، كما نشر في الصحيفة الاسرائيلية، وتشير الصحيفة إلى أن هذا التوجه ليس الوحيد من بلد عربي يصل إلى الخارجية الإسرائيلية مؤخراً. –(البوابة) 

مواضيع ممكن أن تعجبك