إيران حاولت تهريب صواريخ "شهاب" إلى غزة وتهديد إسرائيلي باجتياح جديد

منشور 25 تِشْرِين الثَّانِي / نوفمبر 2012 - 06:39
من آثار العدوان الإسرائيلي على غزة
من آثار العدوان الإسرائيلي على غزة

حذر مصدر سياسي اسرائيلي في القدس من انه اذا أقدمت حركة حماس على التسلح من جديد في اعقاب الاضرار التي لحقت بمستودعات اسلحتها خلال التصعيد الاسرائيلي الاخير على قطاع غزة ، فان اسرائيل ستضطر عاجلا ام اجلا الى تنفيذ عملية عسكرية اشد.

ونقلت الاذاعة العامة الاسرائيلية عن المصدر قوله إن اسرائيل لن تكتفي في المستقبل بمعادلة "الهدوء مقابل الهدوء"، موضحا ان الهدوء في القطاع ومحيطه لا يهدف الى إتاحة الفرصة لتعاظم حماس وغيرها من المنظمات المسلحة.

وفي سياق متصل ذكر موقع "واللا" الاخباري العبري نقلاً عن صحيفة "الصاندي تايمز" اللندنية "أن اقمار التجسس الاسرائيلية تمكنت من رصد سفينة تحمل صواريخ فجر "5" كتلك التي اطلقتها حركة "حماس" على وسط اسرائيل خلال عملية "عمود السحاب"، وذلك اثناء تواجدها في ميناء بندر عباس في ايران استعداداً لتوجهها الى غزة".

واضافت الصحيفة: "على ما يبدو أن حمولة السفينة تضمنت ايضاً قطع صواريخ شهاب "3"، التي تستطيع حمل رأس حربي يزن 1000- كيلو غرام، والذي يتمكن من إصابة المناطق المأهولة بدقة شديدة".

وتوقعت الصحيفة أن هذه الحمولة "ستصل عن طريق البحر الاحمر فالسودان فمصر، ثم الى غزة، من خلال شبه جزيرة سيناء، حيث سيتم تفكيكها الى 4 او 5 اجزاء؛ لتسهيل عملية نقلها من سيناء الى غزة عبر الانفاق المنتشرة على الحدود".

وكانت التقارير افادت بأن الحمولة تم إعدادها الاسبوع الماضي في ختام ثمانية ايام من القتال بين اسرائيل والمنظمات الفلسطينية المسلحة في غزة، حيث نقلت الصاندي تايمز عن مسؤول امني اسرائيلي قوله: "إننا وبغض النظر عن اتفاق وقف النار، فإننا سنقوم بتدمير اية وسائل قتالية قد تصل الى غزة في لحظة اكتشافها".


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك