تونس تبحث عن ثلاثة متشددين لصلتهم بالهجوم على حافلة الحرس الرئاسي

منشور 27 تِشْرِين الثَّانِي / نوفمبر 2015 - 07:49
ارشيف
ارشيف

قالت وزارة الداخلية التونسية يوم الجمعة إنها تبحث عن ثلاثة متشددين أثبتت التحقيقات علاقتهم بالهجوم الانتحاري على حافلة للحرس الرئاسي في العاصمة يوم الثلاثاء الماضي مما أدى إلى مقتل 12 شخصا.
وتبنى تنظيم الدولة الاسلامية الهجوم الذي وقع في شارع محمد الخامس بقلب العاصمة تونس وهو أول تفجير انتحاري بالعاصمة.
وقالت وزارة الداخلية في بيان إنها "تطلب الابلاغ السريع والأكيد عن ثلاثة عناصر ارهابية أثبتت التحقيقات الاولية علاقتهم بالهجوم وهم حسن بوشيبة وحسين بوشيبة ووليد اليوسفي".
واضافت انها رصدت مكافأة مالية لمن يساعد في الابلاغ عن المتهمين الثلاثة الذين نشرت صورهم.
ويشير التفجير الذي وقع في شارع رئيسي بالعاصمة إلى أن تونس قد أصبحت هدفا أساسيا لمسلحي الدولة الإسلامية بعدما سبقه هجومان أحدهما في فندق سياحي بسوسة في يونيو حزيران والآخر في متحف باردو بتونس العاصمة في مارس آذار. وأعلن تنظيم الدولة الإسلامية مسؤوليته عن هذين الهجومين أيضا.
وفرضت السلطات التونسية يوم الجمعة الإقامة الجبرية على 92 من المتشددين العائدين من سوريا والعراق وليبيا واعتقلت 40 آخرين ضمن مداهمات بعد ثلاثة أيام من التفجير الانتحاري.
كانت الشرطة قد اعتقلت منفذ التفجير حسام العبدلي في اغسطس اب الماضي للاشتباه في انتمائه لتنظيم متطرف وصادرت كتبا عثرت عليها عنده تحث على الجهاد. ولكن أُطلق سراحه بسرعة لعدم كفاية أدلة الادانة


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك