جبهة النصرة تعلن اعدام خمسة عسكريين ومتعاونين مع النظام قرب دمشق

منشور 26 تِشْرِين الثَّانِي / نوفمبر 2013 - 08:49
مقاتلون من جبهة النصرة في حلب
مقاتلون من جبهة النصرة في حلب

اعلنت جبهة النصرة التي تقاتل في سوريا اعدام خمسة شبان، هم عسكريان وثلاثة "متعاونين" مع النظام السوري في الغوطة الشرقية في ريف دمشق، بحسب ما جاء في بيان نشر على مواقع جهادية على الانترنت.

وجاء في البيان بعنوان "تنفيذ حكم الله في عدد من أعوان النظام النصيري في ريف دمشق".

وجاء فيه "يسر الله للسرايا الأمنية في جبهة النصرة (...) أن تلقي القبض على عدد من أعوان النظام النصيري في عدة مناطق بريف دمشق. وبعد التحقيق معهم اعترفوا بارتكاب عدة جرائم في حق المجاهدين وعوام المسلمين من قتل وهتك للأعراض وإعطاء معلومات عن أماكن تواجد المجاهدين ليتم قصفها من قبل النظام النصيري".

واضاف "تم تنفيذ حكم الله فيهم بعد ثبوت التهم عليهم".

وعدد البيان اسماء الشبان الخمسة، ونشر صورهم، وهم "عسكري مجند في جيش الطاغوت منذ سنتين وسبعة أشهر، وكان يخدم في كتيبة الإشارة 304 التابعة لـ105 حرس جمهوري"، و"متطوع في الجيش الطاغوتي منذ اربع سنوات في السرية 215 أمن عسكر"، وثلاثة "متعاونين" اعطوا أحداثيات عن مواقع الجيش الحر وقدموا تسهيلات للنظام ليقوم باعتقالات مقابل مبالغ مالية، بحسب النصرة.

كما نشر البيان صورة تظهر جثث خمسة شبان موثوقي اليدين مع مناديل على افواههم وآثار دماء على ارض ترابية مليئة بالحصى.

ويحاول مقاتلو المعارضة السورية، وبينهم النصرة، وقف التقدم الذي احرزته القوات النظامية خلال الاسابيع الماضية في ريف دمشق عبر هجمات مضادة.

وتمكنوا، بحسب المرصد السوري لحقوق الانسان" من السيطرة على عدد من البلدات الصغيرة والحواجز بين السبت والاثنين في الغوطة الشرقية، ما اسفر عن مقتل العشرات في صفوف الطرفين المتقاتلين.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك