جلسة خاصة أممية حول فلسطين ومحاولات لمنع كلمة عباس

منشور 20 شباط / فبراير 2018 - 09:48
سيلقي كلمة في مجلس الأمن ويبدأ بإجراءات تهدف إلى عضوية كاملة لفلسطين في الأمم المتحدة
سيلقي كلمة في مجلس الأمن ويبدأ بإجراءات تهدف إلى عضوية كاملة لفلسطين في الأمم المتحدة

يعقد مجلس الأمن الدولي، الثلاثاء، جلسة خاصة حول فلسطين، يشارك فيها رئيس السلطة الفلسطينية، محمود عباس، والأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش.

ومن المتوقع أن يطالب عباس في كلمته التي يلقيها في مقر مجلس الأمن في نيويورك، بـ"الاعتراف بدولة فلسطين المستقلّة، وعاصمتها القدس الشرقية".

وكان مندوب فلسطين لدى الأمم المتحدة، رياض منصور، كشف الاثنين، عن أن محاولات عدة قامت لمنع عقد جلسة لمجلس الأمن اليوم الثلاثاء، أو على الأقل منع إلقاء عباس كلمة أمامه.

ولكن المسؤول الفلسطيني أكدت أن هذه المحاولات "باءت بالفشل"، ولم يذكر المسؤول الفلسطيني تفاصيل إضافية بشأن تلك المحاولات.

وأضاف منصور، في تصريحات لإذاعة صوت فلسطين أن هناك اهتماما استثنائيا وملفتا للنظر للجلسة الخاصة حول فلسطين.

وتابع بأن عباس "سيطالب في خطابه مجلس الأمن بتحمل مسؤولياته، وتنفيذ قراراته المتعلقة بتنفيذ حل الدولتين، ومواجهة إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بشأن القدس المحتلة، ووضع حد للمأساة والظلم الذي يعيشه شعبنا جراء الاحتلال".

وأشار منصور إلى أن التحرّكات لطلب الحصول على العضوية الكاملة لفلسطين في الأمم المتحدة ستبدأ فورا عقب خطاب عباس.

وكان المتحدث باسم الرئاسة الفلسطينية، نبيل أبو ردينة، قال السبت الماضي إن "القدس ومقدساتها، والثوابت الوطنية، ستكون جوهر الخطاب الذي سيلقيه عباس، الثلاثاء"، وفق ما نقلته وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية (وفا).

ومنذ إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في 6 كانون الأول/ ديسمبر الماضي، القدس عاصمة لإسرائيل، بدأ الفلسطينيون مساعي من أجل الحصول على رعاية دولية لعملية التسوية، تكون الولايات المتحدة جزءا منها فقط، وليس راعية لها.

مواضيع ممكن أن تعجبك