جمعية حقوقية مغربية تطالب ساركوزي بالحقيقة في ملف بن بركة

منشور 23 تشرين الأوّل / أكتوبر 2007 - 10:39

طالبت جمعية حقوقية مغربية الثلاثاء الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي الذي يزور المغرب بالكشف عن الحقيقة في ملف اختطاف الزعيم السياسي المغربي المهدي بن بركة وتصفيته.

وقالت الجمعية المغربية لحقوق الانسان المستقلة في بلاغ حصلت رويترز على نسخة منه أنها تعتبر "مسؤولية الاختطاف تقع على الدولة المغربية وأيضا على الدولة الفرنسية وأن مسؤولية الدولتين كاملة في اخفاء الحقيقة."

وكان الزعيم السياسي المغربي الراحل من أشد المعارضين للملك الراحل الحسن الثاني وقد أختطف في 29 أكتوبر عام 1965 قرب مقهي في العاصمة الفرنسية باريس وما زال يطبع ملف اختطافه الكثير من السرية منذ أكثر من 42 عاما.

وتضاربت الروايات حول اختطافه وقتله منها أنه خطف داخل سيارة تابعة للشرطة الفرنسية ونقل الى منزل حيث عذبه مسؤولو أمن مغاربة حتى لفظ أنفاسه الاخيرة.

وتقول رواية أخرى أن رأسه قدمت على صينية من الفضة للقصر الملكي. وقال اخرون ان جثته أذيبت في أحماض بمساعدة ضباط مخابرات أمريكيين واسرائيليين وان رأسه دفن في مقبرة سرية بالرباط.

وقال مصدر قضائي يوم الاثنين ان قاضيا فرنسيا يعد أوامر اعتقال بحق خمسة من المشتبه بهم مرتبطين باختفاء بن بركة.

وكان بيتان قد زار المغرب العام الماضي لبحث ملف بن بركة لكنه قال أنه واجه تلكؤا وعدم تعاون من جانب السلطات القضائية المغربية معه.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك