جمع غاضب في باكستان يحرق مصنعا بعد اتهام احد عماله بالتجديف

منشور 21 تِشْرِين الثَّانِي / نوفمبر 2015 - 06:44
جمع غاضب في باكستان يحرق مصنعا
جمع غاضب في باكستان يحرق مصنعا

احرق جمع غاضب مصنعا في ولاية البنجاب الباكستانية بعد اتهام احد العاملين فيه من الطائفة الاحمدية بالتجديف، وفق ما افادت الشرطة الخميس.
وحاصر مئات الاشخاص مصنع خشب في مدينة جهلوم مساء الجمعة واضرموا النار في مبانيه اثر معلومات مفادها ان احد العاملين فيه دنس القرآن.
وقال عدنان مالك المسؤول الكبير في شرطة الناحية لفرانس برس "بدات الحرائق بعد ان اوقفنا مسؤول الامن في المصنع قمر احمد طاهر اثر شكاوى ضده تتهمه بحرق نسخ من المصحف".
وقالت الشرطة ان الموقوف من الطائفة الاحمدية التي يتعرض افرادها للتمييز واعمال عنف.
واضرم جمع آخر السبت النار في العديد من المنازل التي تعود لافراد الطائفة الاحمدية واحد مساجدهم في مدينة قلعة غوجران القريبة من جهلوم.
وارسل عسكريون الى المنطقة لاعادة الهدوء.
تاسست الطائفة الاحمدية في 1889 في البنجاب الهندي على يد حضرة ميرزا غلام احمد الذي يجسد بحسب مريديه عودة المسيح والمهدي، ويعتبرونه مرسلا من الله لاستكمال رسالة النبي محمد.
ويعتبر الاحمديون هراطقة في باكستان منذ التصويت على نص دستوري في 1974 ولا يمكنهم اعتبار انفسهم مسلمين لان المسلمين يعتبرون ان النبي محمد هو خاتم الانبياء والمرسلين.
وقتل 11 من افراد الطائفة الاحمدية لاسباب دينية في 2014 ولم يتم توقيف اي متهم، بحسب تقرير صدر في نيسان/ابريل.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك