جنوب السودان ينضم مرة اخرى للحكومة

منشور 17 تشرين الأوّل / أكتوبر 2007 - 09:08
قال متمردو جنوب السودان سابقا يوم الاربعاء انهم سينضمون مجددا الى الحكومة السودانية للخروج من الطريق المسدود بشأن تنفيذ اتفاق سلام تم التوصل اليه في عام 2005 والذي أنهى أطول حرب أهلية في افريقيا.

وفي الاسبوع الماضي جمدت الحركة الشعبية لتحرير السودان مشاركة جميع وزرائها ومستشاري الرئاسة في الحكومة السودانية بسبب ما وصفته بأنه تهميشا لها وتجاهل تنفيذ عناصر اساسية في اتفاق السلام بين الشمال والجنوب الذي تم التوصل اليه في يناير كانون الثاني عام 2005 .

وكانت الحركة اعلنت الثلاثاء عن اجتماع سيعقد في غضون اليومين القادمين بين زعيمها سالفا كير والرئيس السوداني عمر حسن البشير وذلك للخروج من الازمة الناجمة عن تعليق حركة التمردالجنوبي سابقا مشاركتها في الحكومة.

وقال المسؤول الثاني في الحركة رياك ماشار للصحافيين "ان النائب الاول لرئيس الجمهورية سالفا كير سيحل قريبا بالخرطوم لمقابلة الرئيس البشير وسيجد الزعيمان حلولا للقضايا المطروحة".

وادلى ماشار بهذا التصريح بعد ان استقبله البشير مع قياديين اثنين وسلموه رسالتين من القادة الجنوبيين تتعلقان بالاسباب التي دفعتهم الى تعليق المشاركة في الحكومة المركزية والشخصيات التي اختاروها للمناصب الوزارية في حال عودتهم الى الحكومة.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك