جنود اسرائيليين: الفلسطينيون حشرات وصراصير

منشور 08 نيسان / أبريل 2009 - 10:20
وفرت الاعترافات الأخيرة لبعض الجنود الإسرائيليين والتي أكدوا فيها قيامهم بقتل نساء وأطفال فلسطينيين عن عمد، دليلا إضافيا على طبيعة الجرائم التي يمارسها أفراد الجيش الإسرائيلي إلا أنها أثارت في الوقت نفسه تساؤلات حول ما إذا كانت تلك الجرائم مدفوعة باعتبارات دينية."وفقا لما اوردت صحيفة الشروق التونسية الصادرة الاربعاء.

وأضافت الصحيفة: "فالجيش الإسرائيلي من وجهة النظر الفلسطينية هو عصابة من المجرمين يقتلون الأطفال والنساء ويهدمون منازل الأبرياء، إلا أن نصفهم متدينون ويضعون علامات تدل على أنهم 'متقون' حسب الاعتقاد اليهودي. ويعتبر الكثير من المتدينين الإسرائيليين قتل الفلسطينيين حتى ولو كانوا أطفالا أو نساء أو شيوخا، جزءا من التقوى وهم يشعرون بالرضا عن النفس كلما قتلوا عددا أكبر الضحايا."

وتابعت: "وتقول ثقافة الإسرائيلي بشكل عام إن الفلسطينيين حشرات وصراصير وأنهم ليسوا بشرا أما إذا أصبح الإسرائيلي متدينا فإنه يضفي على هذه الثقافة طابعا روحيا، بحيث يمكن القيام بأعمال القتل في أجواء من النشوة النفسية."


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك