"جيش الفتح" يمهد بالمدفعية للهجوم على أحد أضخم أحياء حلب

منشور 30 تشرين الأوّل / أكتوبر 2016 - 07:23
حي 3000 قريب من حي صلاح الدين الذي تسيطر عليه المعارضة
حي 3000 قريب من حي صلاح الدين الذي تسيطر عليه المعارضة

بدأت فصائل المعارضة السورية صباح اليوم الأحد هجوما بالمدفعية على مواقع قوات النظام السوري غرب حلب للسيطرة على واحد من أهم الأحياء الاستراتيجية في المدينة.

وقالت مصادر محلية إن "جيش الفتح" الذي أطلق عملية فتح حلب بدأ صباح اليوم التمهيد بالأسلحة المدفعية والرشاشات الثقيلة على مواقع قوات النظام وعناصر المليشيات الشيعية المقاتلة معه على حي 3000 غرب مدينة حلب.

ويعد حي 3000 من أضخم أحياء حلب وأكثرها كثافة سكانية والذي تلتحق به ضاحية الأسد التي دخلها "جيش الفتح" والأكاديمية العسكرية.

ويعتبر هذا الحي المدخل الأول لمدينة حلب من طرف طريق دمشق وبوابة حلب للأحياء الغربية كما أن اتستراداً واحداً فقط يفصله عن حي صلاح الدين وهو أحد الأحياء الخارجة عن سيطرة النظام في حلب.

وكانت فصائل المعارضة السورية أحرزت تقدماً مهما في ثاني يوم من عملية فك الحصار عن حلب بعد سيطرتها على العديد من النقاط الهامة على المحور الغربي للمدينة.

وسيطرت المعارضة على منطقة منيان الاستراتيجية بعد هجوم بسيارة مفخخة على مواقع النظام والذي أوقع أعدادا كبيرة من القتلى والجرحى.

وتشرف منيان على منطقة حي حلب الجديدة وهو أحد أكبر أحياء حلب إضافة إلى الأكاديمية العسكرية أحد أبرز نقاط قوات النظام العسكرية.

مواضيع ممكن أن تعجبك