حركة العدل والمساواة تعلن انضمام زعماء فصيل منافس

منشور 11 نيسان / أبريل 2009 - 07:31
قالت حركة تمرد رئيسية في اقليم دارفور بغرب السودان إن 22 زعيما سياسيا وعسكريا من فصيل منافس انضموا لصفوفها يوم الجمعة ولكن زعيما بالفصيل نفى انشقاق اي شخصيات كبيرة.

وقال سليمان صندل وهو قائد عسكري بحركة العدل والمساواة ان أعضاء فصيل الوحدة التابع لجيش تحرير السودان الذين انضموا الى حركته أحضروا معهم مقاتلين ومؤيدين وعتادا.

وقال صندل لرويترز في اتصال هاتفي عبر الاقمار الصناعية من اقليم دارفور في غرب السودان "انهم خمسة زعماء سياسيين و17 قائدا عسكريا."

وتابع قائلا "انضموا لحركة العدل والمساواة لانهم يريدون توحيد الكفاح في دارفور ولان شعب دارفور لا يمكنه تحقيق مطالبه عندما تكون هناك فصائل كثيرة متقاتلة فيما بينها."

وقدر صندل أن 90 في المئة من أفراد جيش تحرير السودان - فصيل الوحدة انضموا للعدل والمساواة لكن عضوا رفيعا في الفصيل نفى اي شيء يزيد عن انشقاق عدد صغير من الجنود.

وقال سيد شريف لرويترز عبر الهاتف من طرابلس في ليبيا "هذا غير صحيح غير صحيح تماما." واضاف "هؤلاء الاشخاص الذين تركونا ليسوا قادة بل مجرد جنود." واشار الى ان عددهم 19 وانهم غادروا قبل يومين.

وفي وقت سابق من هذا الشهر ترك الزعيم المتمرد المخضرم سليمان جاموس فصيل الوحدة وانضم لحركة العدل والمساواة في محاولة لتوحيد صفوف المتمردين.

وحركة العدل والمساواة هي الحركة المتمردة الوحيدة في دارفور التي تلقت دعوة لاجراء محادثات سلام مع الحكومة السودانية في العاصمة القطرية الدوحة في فبراير شباط لكن الحركة قالت انها لن تحضر أي محادثات أخرى الى أن يسمح بعودة جماعات المعونة الاجنبية التي طردتها الحكومة السودانية الى اقليم دارفور والافراج عن السجناء.

ويقدر الخبراء الدوليون ان نحو 200 الف شخص قتلوا وشرد 2.5 مليون عن ديارهم خلال ست سنوات تقريبا من قتال له دوافع عرقية وسياسية في غرب السودان.

وتقول الخرطوم ان عدد القتلى حوالي عشرة آلاف.

واصدرت المحكمة الجنائية الدولية امرا باعتقال الرئيس السوداني عمر حسن البشير الشهر الماضي بتهمة تدبير جرائم حرب في دارفور. وتصاعدت وتيرة العنف في دارفور منذ صدور الاتهام.

وطرد السودان 13 من منظمات الاغاثة الاجنبية واغلق ثلاث منظمات محلية اتهمها بانها ساعدت في اعداد ملف قضية جرائم الحرب ضد رئيس الدولة.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك