حركة "سوريا الأم" تعلق كافة اللقاءات الرسمية احتجاجا على مجازر "الأسد" بحق الشعب

منشور 17 آب / أغسطس 2015 - 06:21

أعلنت حركة “سوريا الأم” الأحد، تعليقها “كافة اللقاءات الرسمية خلال الفترة القادمة مع كل الأطراف التي لها علاقة بالموضوع السوري والتي تغمض أبصارها عن دماء المدنيين من شعبنا الذبيح”.

 

وعبرت الحركة التي يرأسها الرئيس السابق للائتلاف الوطني المعارض “معاذ الخطيب”، في بيان صحفي حصلت الاناضول على نسخة منه، عن أملها في أن “تلتزم كافة القوى السياسية والعسكرية السورية بذلك”.

 

ويأتي هذا القرار حسب البيان، “احتجاجاً على المجازر التي يقوم بها النظام الدموي الذي قتل أهلنا وشعبنا في سوريا، وخصوصاً مجازر دوما اليوم”.

 

كما طالبت الحركة “مجلس الأمن الدولي بعقد جلسة طارئة لاتخاذ قرار ملزم بإيقاف استهداف وقصف المدنيين من قبل النظام والحرية لشعبنا مهما طال الطريق”.

مواضيع ممكن أن تعجبك