حزب الله: مستعدون لاي هجوم اسرائيلي

منشور 29 كانون الأوّل / ديسمبر 2008 - 06:45

قال الامين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله يوم الاحد إنه طلب من مقاتليه في جنوب لبنان ان يكونوا متأهبين لاحتمال وقوع هجوم اسرائيلي على لبنان.

وقال نصر الله لاجتماع ديني في الضاحية الجنوبية لبيروت في اول تعليق له على الحملة العسكرية الاسرائيلية على قطاع غزة "انا طلبت من الاخوة في المقاومة في الجنوب بالتحديد ان يكونوا متواجدين وان يكونوا محتاطين وان يكونوا حذرين لاننا امام عدو مجرم وغدار ونحن لا نعرف حجم المؤامرات والمخططات."

واوضح نصر الله ان الهجوم الاسرائيلي على قطاع غزة نسخة طبق الاصل عن الهجمات على لبنان خلال الحرب مع حزب الله التي استمرت 34 يوما في العام 2006 وأدت الى مقتل 1200 شخص في لبنان و158 شخصا في اسرائيل.

وقال نصر الله الذي كان يتحدث عبر شاشة عملاقة لاعتبارات امنية إن القوات الاسرائيلية عززت وجودها على طول الحدود مع لبنان منذ يوم السبت عندما بدأت هجومها على غزة.

واضاف "نحن لا يرعبنا ولا يخيفنا لا ما جرى في تموز في 2006 ولا ما جرى وما يجري اليوم في غزة. نحن على ايمان بخيارنا وعلى استعداد لمواجهة اي عدوان على ارضنا او بلدنا او كرامتنا."

وبعد مرور دقائق على نهاية خطابه حلق الطيران الحربي الاسرائيلي على علو منخفض فوق سماء جنوب لبنان. ودعا نصر الله الى اعتبار يوم الاثنين يوم حداد رسمي والى تجمع حاشد للمناسبة في الضاحية الجنوبية لبيروت تضامنا مع غزة.

ولليوم الثاني قصفت اسرائيل اهدافا لحركة حماس في غزة يوم الاحد واستعدت لاحتمال غزو القطاع بعد سقوط ما يقرب من 290 قتيلا في مستهل حملة عسكرية ضارية.

وادان السيد نصر الله مصر لما وصفه بدورها في حصار غزة وحذر حكومتها من مواجهة غضب الشعب المصري في حال استمرار اغلاق معبر رفح الحدودي.

وقال "اليوم الموقف المصري هو حجر الزاوية لما يجري في غزة ولا احد يطلب من مصر لا ان تفتح جبهة ولا ان تذهب الى القتال فقط ان تفتح المعبر ليصل الدواء والماء والغذاء وحتى السلاح لاهلنا في غزة وفي غزة شعب ومقاومون ورجال ونساء جديرون بالمقاومة والصمود وصنع الانتصار."

وتابع وسط صيحات "لبيك يا نصر الله" قائلا "لا يطلب من مصر الا ان تفتح المعبر وبشكل نهائي وللأحياء وليس للجرحى او الشهداء. مصر ليست هلال احمر."

ومضى يقول "مطلوب من النظام المصري ان يحسم هذه المسألة وايضا مطلوب منه سياسيا ان لا يستغل الحرب ليضغط على حماس وفصائل المقاومة في غزة للقبول بالشروط الاسرائيلية لوقف الحرب او للتهدئة كما فعل البعض معنا في الايام الاولى لعدوان (يوليو) تموز 2006 بل يجب ان يساعدوا سياسيا اهل غزة ليقف العدوان بلا قيد وبلا شرط

"حتى الان كنا نتكلم بلياقة ونتحدث عن مناشدة ولكن بعد الذي جرى بالامس نقول للنظام المصري ايها المسؤولون المصريون ان لم تفتحوا معبر رفح ان لم تنجدوا اخوانكم في غزة فانتم شركاء في الجريمة شركاء في القتل شركاء في الحصار شركاء صنع المأساة الفلسطينية."

ودعا نصر الله الشعب المصري الى النزول الى الشوارع لاجبار القاهرة على فتح الحدود مع غزة داعيا الشعوب العربية والاسلامية لتنظيم مظاهرات احتجاج ضخمة لدعم غزة والضغط على حكوماتها للعمل على وقف الهجوم الاسرائيلي.

واكد ان "هذا الخطاب يجب ان يسمعه المسؤولون المصريون من كل شعوب العالمين العربي والاسلامي... ويجب ان يعرفوا انهم موقع ادانة الامة والتاريخ والانبياء والشهداء ان لم يسارعوا من الان الى موقف انساني وتاريخي بهذا الحجم."

وقال "فليخرج هذا الشعب المصري بالملايين الى الشارع... يجب ان تفتحوا هذا المعبر يا شعب مصر بصدوركم."

مواضيع ممكن أن تعجبك