حزب شاس يجدد تهديداته بالانسحاب من الحكومة الإسرائيلية

منشور 13 شباط / فبراير 2008 - 08:41

هدد حزب شاس الديني المتشدد لليهود السفرديم بالانسحاب من الحكومة الإسرائيلية في حال إحراز "تقدم في المفاوضات مع الفلسطينيين" على ما أفادت مصادر مقربة من الحزب الثلاثاء.

واعلن زعيم الحزب نائب رئيس الوزراء ايلي يشائي الاثنين انه "اذا حصل تقدم دبلوماسي مع الفلسطينيين فيما يتواصل اطلاق الصواريخ على اسرائيل فان حزب شاس سيغادر الحكومة على الفور".

ووجه وزير التجارة والصناعة في كلمة ألقاها أمام كتلة حزبه النيابية أصابع الاتهام الى وزيرة الخارجية تسيبي ليفني التي ترئس الوفد المفاوض الإسرائيلي بعد ورود معلومات عن تحقيق تقدم في المفاوضات.

وكان حزب شاس اعلن في 27 كانون الثاني/يناير انه قرر رسميا الانضمام الى المعارضة فور بدء مفاوضات مع الفلسطينيين حول وضع القدس.

وقرر "مجلس حكماء التوراة" الهيئة العليا للحزب ان "يغادر شاس التحالف الحكومي (الذي يقوده ايهود اولمرت) مع بدء محادثات حول القدس".

ويستند اولمرت حاليا الى 67 نائبا بينهم 12 من حزب شاس من اصل 120 في البرلمان. وسيؤدي انسحاب نواب شاس من الائتلاف الحكومي الى تنظيم انتخابات مبكرة.

وباشر الاسرائيليون والفلسطينيون بعد مؤتمر انابوليس الدولي الذي عقد في 27 تشرين الثاني/نوفمبر مفاوضات مكثفة حول القضايا الاساسية في النزاع (الحدود والقدس ومصير المستوطنات اليهودية واللاجئين الفلسطينيين) بهدف التوصل الى اتفاق خلال العام الحالي وبرعاية الولايات المتحدة يفضي الى قيام دولة فلسطينية.

مواضيع ممكن أن تعجبك