حلف الاطلسي يحقق في تقارير عن مقتل مدنيين بغارة في افغانستان

منشور 28 تِشْرِين الثَّانِي / نوفمبر 2018 - 03:26
ارشيف
ارشيف

قالت قوات حلف شمال الاطلسي الأربعاء أنها تحقق في احتمال سقوط قتلى مدنيين في غارة على جنوب شرق افغانستان بعد ورود تقارير غير مؤكدة بأن نساء وأطفالاً قتلوا وجرحوا في الغارة.

وذكرت التقارير أن الغارة وقعت خلال اشتباك مسلح بين قوات افغانية خاصة تعمل مع مستشارين اميركيين ومسلحي طالبان في وقت متأخر من الثلاثاء في ولاية هلمند المضطربة.

وقال الحلف أن القوات الخاصة طلبت دعما جويا على الأرض بعد أن نشر المسلحون أسلحة ثقيلة وتحصنوا في مجمع مجاور.

وصرح الحلف في بيان أنه "بعد الضربة وقعت انفجارات ثانوية، ونقدر أنها كانت داخل المجمع".

وأضاف "القوات البرية لم تكن على علم بوجود أي مدنيين في المجمع أو محيطه، وكل ما كانوا يعلمونه هو أن طالبان تستخدم المبنى كموقع قتالي".

وتابع أن "طالبان تواصل استخدام المدنيين خاصة الأطفال دروعا بشرية".

وتحدث مسؤولون أفغان عن أعداد متفاوتة غير مؤكدة للمدنيين الذين ربما قتلوا أو جرحوا في الغارة، وقال أحد المسؤولين أن عددهم هو 18 على الأقل.

وصرح عمر زهواك المتحدث باسم حاكم هلمند "الليلة الماضية وعقب قتال بري في إقليم غارمسير، قصفت قوات أجنبية بعض مواقع طالبان ما أدى إلى مقتل العديد منهم. وللأسف وردتنا تقارير عن وقوع بعض الضحايا المدنيين بسبب الغارات الجوية".

وقال عطاالله افغان رئيس مجلس هلمند أن نساء وأطفالاً كانوا من بين القتلى.

والمدنيون هم أغلب ضحايا الحرب المستمرة في افغانستان منذ 17 عاماً. وجاء في تقرير نشرته مؤخرا الأمم المتحدة أن 8050 شخصا قتلوا أو جرحوا في الفترة من كانون الثاني/يناير وأيلول/سبتمبر من هذا العام.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك