حملة اعتقالات اسرائيلية بالضفة في اطار البحث عن منفذي عملية رام الله

منشور 24 آب / أغسطس 2019 - 07:20
ارشيف

لم تعلن أي مجموعة فلسطينية المسؤولية عن العملية التي اسفرت عن مقتل مجندة اسرائيلية واصابة مستوطنين اثنين.

اعتقلت قوات الأمن الإسرائيلية عددا من الفلسطينيين في الضفة الغربية المحتلة في إطار البحث عن منفذي هجوم بقنبلة أدى إلى مقتل شابة إسرائيلية، وفق ما أعلن الجيش السبت.

وأدى انفجار القنبلة المحلية الصنع الجمعة قرب مستوطنة دوليف بشمال غرب رام الله، إلى مقتل الشابة رينا شنيرب (17 عاما) وإصابة والدها إيتان وشقيقها دفير بجروح.

ولم تعلن أي مجموعة فلسطينية المسؤولية عن الهجوم.

وجاء في بيان للجيش أنه "في إطار عملية بحث مستمرة" قام الجيش الإسرائيلي وجهاز الأمن الشين بيت والشرطة "باعتقال عدد من المشتبه بهم ونقلهم إلى قوات الأمن لمزيد من الاستجواب".

ولم يتمكن متحدث عسكري من تقديم مزيد من التفاصيل أو تحديد عدد المعتقلين بعد ما وصفه الجيش بالهجوم الإرهابي.

ودفنت شنيرب الجمعة في بلدة اللد بوسط إسرائيل.

وكانت حالة والدها وشقيقها مستقرة السبت، بحسب مستشفى هداسا في القدس.

ويشن الفلسطينيون هجمات متفرقة في الضفة الغربية التي تحتلها إسرائيل منذ حرب 1967، لكن الهجمات بالقنابل نادرة.

وغالبية الهجمات نفذت ببنادق وسكاكين وسيارات.

ويخشى من تصاعد أعمال العنف في الفترة التي تسبق الانتخابات العامة في إسرائيل المقررة في 17 أيلول/سبتمبر.
 

مواضيع ممكن أن تعجبك