حملة اعتقالات واسعة في الضفة ومصادر إسرائيلية تقول: "المخطوفون على قيد الحياة"

منشور 15 حزيران / يونيو 2014 - 06:46
اعتقال عشرات الكوادر والقيادات من حماس والجهاد في الضفة الغربية
اعتقال عشرات الكوادر والقيادات من حماس والجهاد في الضفة الغربية

شنت قوات الإحتلال ليلة السبت وفجر الأحد حملة إعتقالات واسعة طالت أكثر من 80 من قيادات حركة حماس وأربعة من نوابها في المجلس التشريعي ووزيرين إثنين من حكومتها الأخيرة في الضفة، إلى جانب القياديين في حركة الجهاد الإسلامي طارق قعدان وجعفر عز الدين.

وأكّدت أنّ قوّات الاحتلال اعتقلت القياديين في الكتلة الإسلامية بجامعة الخليل علاء زعاقيق ويحيى صالح، فيما اعتقلت مدير مركز أسرى فلسطين أسامة شاهين، والناشط بقضية الأسرى قاسم أبو حسين.

كما اعتقل الاحتلال الشاب محمد عزمي البربراوي من بلدة حلحول شمال الخليل ومروان زاهدة بعد مداهمة منزله في خلّة حاضور بمدينة الخليل، إضافة إلى الشيخ صبحي قفيشة شقيق النائب المعتقل حاتم قفيشة.

وأكّدت عدّة مصادرة محلية في الضّفة الغربية لوكالة "صفا" المحلية، أنّ قوّات الاحتلال اعتقلت النائب حسن يوسف من مدينة البيرة، واستدعت أحمد الحاج علي من نابلس، إضافة إلى اعتقال وزير الأسرى الأسبق وصفي قبها ووزير شؤون القدس الأسبق خالد أبو عرفة.

وفي طوباس، اعتقل الاحتلال القياديين نادر وفازع صوافطة، وعبد الله ومحمد بني عودة من طمّون، إضافة إلى الأسير المحرر فراس جرار من مدينة نابلس، والناشط سمير أبو شعيب من قرية عورتا جنوب نابلس.

كما اعتقل الاحتلال أنس رداد من بلدة صيدا بطولكرم، طلال أبو عصبة في قلقيلية، الأسير المحرر أحمد عواد في مدينة نابلس، القيادي في حركة حماس أحمد صقر نبهان من مخيم عسكر شرق نابلس.

واعتقل الاحتلال حذيفة زيادة من قرية مادما جنوب نابلس، عبد الحكيم القدح من مدينة نابلس، علاء أبو خضر من جنين، القيادي في حماس عمر البرغوثي من كوبر غرب رام الله، الشيخ زيد سرحان من مخيم الفارعة جنوب نابلس، أمير الدحبور من عزون قضاء قلقيلية، نائل عنايا من عزون قضاء قلقيلية.

كما اعتقل الاحتلال مصطفى ربايعة من جنين، أحمد سلاطنه وأحمد ملايشه من بلدة جبع، ساجد خطاطبه من بيت فوريك شرق نابلس.

وأفادت المصادر باعتقال الاحتلال للأسير المحرر عرفات ناصر من بلدة دير قديس برام الله، والقيادي في حماس محسن شريم من قلقيلية.

كما اعتقل الاحتلال طارق شعبان، سعيد قصراوي، عبد الله شبيطة، مصعب الأشقرو مروان مهرة

واعربت مصادر امنية اسرائيلية، عن اعتقادها بان عملية الاختطاف تم التخطيط لها بدقة وان الشبان الثلاثة على قيد الحياة ومحتجزون في منطقة الضفة الغربية.

كما تعتقد المصادر الامنية بان اكثر من شخص واحد شارك في عملية الاختطاف التي استلزمت جمع معلومات استخبارية مسبقة ومعرفة طبيعة الارض بشكل جيد.

وقد رفعت الشرطة الاسرائيلية درجة استعدادها وعززت قواتها في انحاء اسرائيل والضفة الغربية، خشية قيام عناصر يمينية يهودية متطرفة بأعمال مخلة بالنظام او عمليات "تدفيع الثمن" ردا على عملية اختطاف الشبان الثلاثة.

وأكدت الشرطة انها لن تسمح بالقيام باي اعمال استفزازية من قبل اي طرف كان، وانها ستتعامل بحزم وصرامة مع اي محاولة للقيام بمثل هذه الاعمال. وقرر مفتش الشرطة العام الجنرال يوحنان دانينو اختصار جولته الخارجية والعودة اليوم .

ومن جهة أخرى، قال وزير الخارجية الاسرائيلي افيغدور ليبرمان صباح اليوم ان اسرائيل لن تعقد صفقة جديدة لتبادل الاسرى.

واكد في سياق حديث مع اذاعة الجيش، انه لن يتم الافراج عن اسرى فلسطييين من السجون الاسرائيلية لا كبادرة حسن نية ولا باي طريقة اخرى


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك