حملة "تفضل أنا مسلم" تتواصل مع 200 ألف شخص بالغرب وأستراليا

منشور 08 نيسان / أبريل 2018 - 07:13
تتعرض بعض المساجد بين الفينة والأخرى للاعتداء من مجهولين
تتعرض بعض المساجد بين الفينة والأخرى للاعتداء من مجهولين

وزع شباب مسلمون في إطار حملة "تفضل أنا مسلم" ورودا، وكتيبات تعريفية بالإسلام، على أكثر من 200 ألف شخص في أوروبا وأستراليا وكندا.


ونظمت الحملة للعام الرابع على التوالي منظمة "الرؤية الوطنية للمجتمع الإسلامي"، وقامت في إطارها بنصب طاولات للتعريف بالإسلام في 200 نقطة بأوروبا، منها 120 نقطة داخل ألمانيا وحدها، بالإضافة لعدة نقاط في أستراليا وكندا أيضا.

وقال مسلم شكر، مسؤول الشؤون الإدارية في مسجد "كالك قبه" بمدينة كولونيا غربي ألمانيا، المشارك في الحملة: "نقدم الورود والشوكولاتة لجيراننا الألمان، ونجيب عن تساؤلاتهم المتعلقة بالإسلام".

وفي النمسا، قال أمين عام الاتحاد الإسلامي في فيينا المنسق للحملة في البلاد، هارون إرجياس، إن الهدف منها هو أن يتعرف المواطنون على الإسلام من المسلمين أنفسهم مباشرة، وليس عبر وسيط كوسائل الإعلام وغيرها.

وأضاف أن "الحملة تسعى أيضا لتبسيط المعلومات حول الإسلام، وتحطيم الصور الذهنية المسبقة المعادية لديننا التي ينشرها اليمين المتطرف".

كما أشار إلى أن "الحملة لاقت بشكل عام استجابة طيبة من المواطنين، عدا ردود فعل سلبية من قلة قليلة".

بدوره، قال رئيس الاتحاد الإسلامي في بلجيكا، أكرم شكر، إنهم يسعون لبناء جسور مع المواطنين، والاقتراب منهم، والتعرف إليهم، وإزالة التحيزات المسبقة تجاه الإسلام، التي تزايدت في الفترة الأخيرة.

مواضيع ممكن أن تعجبك