مغاربة يطلقون حملة"سافر أنت لست شجرة"... ومغردون "يتحسرون"

منشور 09 تمّوز / يوليو 2018 - 11:06
حملة سافر أنت لست شجرة
حملة سافر أنت لست شجرة

أطلق أربعة شباب حملة "سافر أنت لست شجرة" لحث الناس على السفر والترحال، جعلت منهم حديث روّاد مواقع التواصل الاجتماعي في الآونة الأخيرة.

الفريق المغربي مؤلف من: كمال، مريم، شامة، ووفاء، يُدعى "سي كمال وبنيتاتوا" من مدينة فاس المغربية، جمعهم حب السفر والتعرف على ثقافات جديدة، بدأت حملتهم منذ ثمانية أشهر، لم تقتصر على الحث على السفر فقط، بل نشر الحب والسلام.

وأشار فريق "سي كمال وبنيتاتوا" أن الهدف من الحملة هو أن ينسى الإنسان الحياة العادية بإيجابياتها وسلبياتها، والعودة بعد السفر بروح جديدة وأمل وعزيمة رافعين شعار "هدفنا هو الريفرش"،.

وأشاروا الى أن الهدف من الحملة هو التأكيد على أهمية السفر من أجل التعرف على ثقافات جديدة وعادات وتقاليد تمتاز بها المنطقة أيًا كانت وجهة السفر، حيث يستطيع الشخص أن يتعرف على أنواع العقول ومختلف الجنسيات والأعراق، وهذا يفيد الإنسان في حياته ويعلمه كيفية التعامل مع اختلافات الناس بأعمارهم وأجناسهم".

التقط فريق "سي كمال" ما يزيد عن 200 صورة في مختلف الأماكن التي قاموا بزيارتها، والتقطت الصورة المتداولة تحديدًا في مدينة الصويرة بالمغرب، وأحدثت انتشارًا واسعًا على صفحات مواقع التواصل الاجتماعي، وذلك لكثرة الصور التي التقطوها مع الناس وكثرة مشاركتها في صفحاتهم الشخصية والمجموعات؛ الشيء الذي أدى إلى إحداث انتشارا هائلا ليس في المغرب فقط بل في الوطن العربي.

روّاد مواقع التواصل الاجتماعي يتحسرون!

وبالرغم من الأهداف السامية التي يحاول فريق "سي كمال وبنيتاتوا" إيصالها للعالم من خلال حملة "سافر أنت لست شجرة" لتشجيع الآخرين على السفر الا أن لروّاد مواقع التواصل الاجتماعي حديثًا مختلفًا.

منذ اللحظة الأولى التي انتشارت فيها حملة "سافر أنت لست شجرة" على موقع التدوين "تويتر" حتى أطلق روّاد مواقع التواصل الاجتماعي وسمًا يحمل نفس الاسم للتعبير عن استيائهم لعدم تمكنهم من السفر لأسباب تختلف كليًا عما ذُكر في الحملة، مشيرين الى أن السبب المادي هو من يحول دون سفرهم حول العالم.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك