خطاب مذهبي لسليماني بحشد من المدافعين عن "حرم السيدة زينب"

منشور 02 تِشْرِين الثَّانِي / نوفمبر 2015 - 07:53

قال قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني قاسم سليماني، إن المستشارين الإيرانيين في سوريا لا يدافعون عن "المراقد المقدسة" فحسب، وإنما عن آل البيت والإسلام والإنسانية.

 

وفي خطاب له في حشد من "المدافعين عن الحرم"، يرجح أن يكون قد ألقاه في سوريا، قال سليماني إن "كل من يشارك في هذه المهمة لا بد له أن يفتخر"، وأضاف: "إنكم تتمتعون بمميزات عظيمة، أولا إنكم تهاجرون إلى الله، ومن يهاجر إلى الله فإنه لو توفي في الطريق فهو شهيد، وحتى إن لم يستشهد في ميدان الحرب فهو أيضا شهيد".

 

وتابع: "إنكم مجاهدون ولقد أتيتم من أجل الجهاد، وهو له أجر عظيم، وهو أمر لا يمكن لأحد تحديده".

 

وأشار إلى بيان مرشد الثورة في إيران، علي خامنئي، الذي قال فيه إنه في أثناء الحرب لا يجب الالتفات إلى النصر والهزيمة بل إنه يجب القيام بالواجب وحسب.

 

وختم سليماني، بالقول: "إن شاء الله سيكون نصر الله للمسلمين والمستضعفين المحاصرين في مناطق مختلفة على أيديكم، إنهم ينتظرون أن ننقذهم".

مواضيع ممكن أن تعجبك