دارفور: قوة الاتحاد الافريقي-الامم المتحدة تحتاج الى مروحيات

منشور 09 تشرين الأوّل / أكتوبر 2007 - 08:19
اعرب مسؤول كبير من الامم المتحدة الاثنين عن اسفه لتزايد اعمال العنف في دارفور مشيرا الى ان ذلك يؤكد الحاجة الى تزويد قوة السلام المؤلفة من الامم المتحدة والاتحاد الافريقي بالمعدات الضرورية للقيام بمهمتها ولاسيما منها المروحيات.

وقال جان-ماري غيهينو مساعد الامين العام للامم المتحدة لعمليات حفظ السلام "اشعر بقلق شديد" من تصاعد العنف في اقليم دارفور قبل ثلاثة اسابيع من المحادثات بين الخرطوم والمجموعات المتمردة في دارفور التي ستجرى في طرابلس بليبيا.

وكان غيهينو يدلي بتعليقات على اتهامات قائد متمرد اكد ان الجيش السوداني دمر مدينة حسكنيتة في جنوب دارفور وقتل حتى 100 شخص ردا على هجوم استهدف جنود الاتحاد الافريقي واسفر عن عشرة قتلى في 29 ايلول/سبتمبر.

واضاف غيهينو "في هذه المرحلة لا يمكننا تأكيد مسؤولية محددة لكن من المثير للقلق ان تتعرض للحرق المدينة التي كانت تحت اشراف الحكومة السودانية".

واوضح ان هذه الاحداث تؤكد "اهمية توافر قوات سريعة الحركة مع القدرة على السيطرة على اي وضع" وان قوة الامم المتحدة-الاتحاد الافريقي تحتاج بطريقة عاجلة الى 24 مروحية نقل على الاقل ومروحيات تكتيكية خفيفة.

واشاد بمشروع الاتحاد الاوروبي نشر اربعة الاف جندي في تشاد وافريقيا الوسطى لكنه شدد على ضرورة مشاركة الاتحاد الاوروبي ايضا في عملية دارفور. وقال "اننا ندعو العالم بأسره الى المساعدة للحصول على المروحيات".

ويفترض ان تتألف قوة الامم المتحدة-الاتحاد الافريقي من 19 الف جندي وستة الاف شرطي وحوالى 5500 مدني.

وقال غيهينو ان الامم المتحدة والاتحاد الافريقي وافقا على فرق من 16 بلدا معظمها من افريقيا وايضا من بنغلاديش والاردن والنيبال وهولندا وتايلاندا والبلدان الاسكندينافية.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك