داعش يحاول التسلل الى الحويجة العراقية

منشور 27 كانون الأوّل / ديسمبر 2017 - 10:55
ألف مسلح سلموا أنفسهم خلال عمليات تحرير الحويجة
ألف مسلح سلموا أنفسهم خلال عمليات تحرير الحويجة

ذكر مصدر أمني عراقي مقرب من قائد العمليات المشتركة، أن عناصر لداعش عادوا إلى مدينة الحويجة، شمال العراق، ولكن "بأسلوب عمل جديد".
ووفقا للمصدر: يتواجد "الدواعش" في أنفاق قرب ناحية الرياض غربي كركوك صباحاً، ثم يتسللون ليلاً إلى أطراف كركوك والحويجة، بشكل خفي وسريع.

وتعاني نواحي هذه المحافظة (ناحية الرياض، والعباسية، والرشاد)، بسبب كونها مناطق واسعة تمكن تنظيم داعش من الاختباء فيها، ثم الظهور بعد انسحاب القوات المقاتلة.

واليوم لم تبق سوى أعداد قليلة من القوات العراقية على الأرض لحفظ الأمن، ويعدها مراقبون غير كافية لملء "الفراغ الأمني" في تلك المناطق.

ويضيف المصدر أن القوات العراقية غير جاهزة حالياً لشن عملية واسعة في تلك المناطق، لأن ذلك يتطلب حشد قوات كبيرة غير متوفرة حالياً، لانشغال القوات باستكمال مهامها التي ازدادت مع استعادة مدن وصحارٍ وحدود شاسعة في الآونة الأخيرة من الإرهابيين.

يذكر أن الحوادث الأمنية لم تتوقف منذ استعادة السيطرة على الحويجة في أكتوبر الماضي، كما أنها تتصاعد بشكل تدريجي.

من ناحيته، حذّر مصدر "مطلع" لصحيفة "المدى" العراقية، دون الكشف عن هويته، من سقوط الحويجة مجددا في يد داعش إذا استمر توغل فلول التنظيم إليها.

وكان نحو ألف مسلح سلموا أنفسهم خلال عمليات تحرير الحويجة، إلى قوات البشمركة. لكن أنباء لم تتأكد، تحدثت لاحقا عن فرار بعض المعتقلين، عقب انسحاب القوات الكردية من كركوك.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك