داعش يقصف قوات عراقية جنوب الموصل بغاز الكلور

منشور 22 آب / أغسطس 2016 - 03:23
ارشيف
ارشيف

قال مصدر أمني عراقي إن تنظيم الدولة الاسلامية “داعش” الارهابي قصف بصواريخ محملة بغاز الكلور، صباح الإثنين، مواقع للجيش العراقي في محافظة نينوى، شمالي البلاد؛ ما أدى إلى إصابة 3 جنود بـ”حالات اختناق”.

العقيد أحمد الجبوري، أحد ضباط شرطة نينوى، أوضح للأناضول أن “داعش قصف بصواريخ كاتيوشا تحمل مادة الكلور، صباح الاثنين، مواقع للجيش العراقي في قرى استعادها مؤخرا ضمن ناحية القيارة جنوب الموصل”، مركز محافظة نينوي.

وأوضح الجبوري أن “ثلاثة جنود أصيبوا بحالات اختناق نتيجة القصف (دون أن يذكر مدى خطورة إصاباتهم)، فيما رد الجيش بقصف مدفعي على مواقع للتنظيم داخل ناحية القيارة”.

ولفت المصدر ذاته إلى أن الجيش العراقي برفقته مختصين في الحروب الكيميائية، وهم من حددوا أن القصف تم بصواريخ تحمل غاز الكلور.

ولم يصدر عن السلطات العرقية أي تعليق على واقعة القصف هذه حتى الساعة 13:58 تغ.

واستعادت القوات العراقية في الأسابيع الأخيرة المناطق المحيطة بالقيارة ومن ضمنها قاعدة جوية استراتيجية على بعد 60 كيلومترا جنوب الموصل، وتواصل الحملة العسكرية لانتزاع ناحية القيارة من التنظيم الإرهابي.

وتأتي هذه الحملة في إطار الاستعدادات الجارية لشن حملة واسعة لاستعادة الموصل من “داعش” قبل حلول نهاية العام الجاري كما تقول الحكومة.

ويسيطر “داعش” على الموصل منذ العاشر من يونيو/ حزيران 2014 بعد انسحاب قوات الجيش والشرطة منها.

والموصل أكبر مدينة في قبضة التنظيم بالعراق وسوريا، وثاني أكبر المدن العراقية بعد بغداد.

وسبق أن تحدثت تقارير غربية ومحلية عراقية عن استخدام “داعش” غاز الكلور في مواجهات عسكرية بالعراق.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك