دبي تطلب من ”اف بي اي” تحري بطاقات ائتمان استخدمها قتلة المبحوح

منشور 02 آذار / مارس 2010 - 09:14

طلبت دبي من مكتب التحقيقات الفدرالي الاميركي "اف بي اي" اجراء تحريات حول بطاقات ائتمانية مدفوعة مسبقا صادرة في الولايات المتحدة كان قد استخدمها عدد من المشتبه في تورطهم في اغتيال قيادي حماس محمود المبحوح الشهر الماضي.

ونقلت صحيفة "ذا ناشونال" الاماراتية التي تصدر بالانجليزية عن مصدر في مكتب التحقيقات الفدرالية الاميركي تاكيده ان المكتب تلقى هذا الطلب.

وقال المصدر ان "التحقيق سيتحرى حول ما اذا كان هناك تورط اسرائيلي في حادثة اغتيال قيادي حماس التي وقعت في احد فنادق دبي الشهر الماضي.

وقالت الصحيفة نقلا عن مصادر في شرطة دبي ان "13 من اصل 27 مشتبها استخدموا بطاقات دفع ائتمانية صادرة عن مصرف ميتابانك، وهو مصرف اقليمي، من اجل شراء تذاكر وحجز غرف فندقية".

وكان قائد شرطة دبي ضاحي خلفان قال الاثنين ان جهاز الاستخبارات الاسرائيلي الموساد "اهان" دبي ودولا اخرى جرى تزوير جوازات سفرها واستخدامها من قبل المشتبه بهم في عملية الاغتيال.

كما اعلن تميم انه تم التعرف على العضو الـ27 في مجموعة اغتيال المبحوح في غرفته في الفندق، وهي امراة.

وقال تميم كذلك ان الزوار الذين يشتبه في انهم يحملون جنسيات مزدوجة احداها اسرائيلية لن يسمح لهم بالدخول الى الامارات.

ولم يوضح خلفان الاجراءات التي سيجري اتباعها للتعرف على الزوار الاسرائيليين، سوى ان الشرطة "ستطور مهارات" للتعرف على الاسرائيليين عبر "ملامحهم وطريقة حديثهم".

كما انه من غير الواضح ما اذا كانت الاجراءات ستشمل رياضيين اسرائيليين مشاركين في فعاليات رياضية في الامارات، وكيف يمكن ان تؤثر على مشاركة الاسرائيليين في الاجتماعات الدولية التي تعقد هناك.

قال قائد شرطة دبي الفريق ضاحي خلفان الاثنين ان جميع المشتبه بهم في اغتيال القيادي في حركة حماس محمود المبحوح موجودون في اسرائيل.

وقال خلفان في مؤتمر صحافي عقده في العاصمة الاماراتية على هامش مؤتمر امني "انا متأكد ان جميع المشتبه بهم موجودون" في اسرائيل. واضاف ان المشتبه بهم "لن يتم توقيفهم اذا بقيوا في (اسرائيل)، ولكن بالنهاية سيغادرون وستم توقيفهم".

وعثر على محمود المبحوح جثة هامدة في غرفته في احد فنادق دبي في 20 كانون الثاني/يناير. وكثفت شرطة دبي مذاك اعلاناتها عن نتائج التحقيق في ظروف مقتله.

واتهمت الشرطة 26 شخصا يحملون جوازات غربية بقتل المبحوح في عملية معقدة وانما كشفت وسائل المراقبة المتطورة في الامارة تفاصيلها، كما اتهم خلفان جهاز الاستخبارات الاسرائيلي (الموساد) بالوقوف خلف العملية.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك