دمشق تشكو ترامب للأمم المتحدة والعالم يهب لتأكيد سورية الجولان

منشور 22 آذار / مارس 2019 - 09:00
سوريا تشكو ترامب للأمم المتحدة
سوريا تشكو ترامب للأمم المتحدة

وجهت الخارجية السورية رسالة إلى الامين العام للأمم المتحدة ومجلس الأمن الدولي بشأن تصريحات الرئيس الأمريكي دونالد ترامب حول اعتراف واشنطن بسيادة إسرائيل على الجولان.

وأكدت الخارجية السورية أن "الجولان المحتل هو جزء لا يتجزأ من اراضي الجمهورية العربية السورية وأن استعادته من الاحتلال الإسرائيلي بكل الوسائل التي يكفلها القانون الدولي لا تزال أولوية في السياسة الوطنية السورية وإنها حق أبدي لن يخضع للمساومة أو التنازل ولا يمكن أن يسقط بالتقادم".

وطلبت دمشق من الأمين العام للأمم المتحدة "إصدار موقف رسمي لا لبس فيه يؤكد من خلاله على الموقف الراسخ للمنظمة الدولية تجاه قضية الاحتلال الإسرائيلي للجولان العربي السوري".

ودعت كذلك مجلس الأمن الدولي إلى "اتخاذ إجراءات عملية تكفل ممارسته لدوره وولايته المباشرين في تنفيذ القرارات التي تنص على إلزام كيان الاحتلال الاسرائيلي بالانسحاب من كامل الجولان السوري المحتل إلى خط الرابع من حزيران لعام 1967 ولا سيما القرارات 242 و338 و497".

ووصفت الخارجية السورية تصريحات ترامب بأنها "غير مسؤولة وخطيرة". وشددت على أن "الإدارة الأميركية لا تمتلك بحماقتها وغطرستها أي حق أو ولاية في أن تقرر مصير الجولان العربي السوري المحتل وأن أي اعتراف منها أو أي إجراء ينطوي على الاعتداء على حق سوريا في استعادته وسيادتها عليه هو عمل غير شرعي ولا أثر له".

ويأتي ذلك ردا على إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أن "الوقت حان" لاعتراف واشنطن بسيادة إسرائيل على الجولان.

ثورة عالمية في وجه ترمب 

أعلنت وزارة الخارجية الروسية أن موقفها من مرتفعات الجولان لا يزال ثابتا، مضيفة أن موسكو تعتبرها أرضا سورية احتلتها إسرائيل.

وجاء في بيان صدر عن الوزارة، اليوم الجمعة: "أن موقف روسيا من هذه المسألة لا يزال ثابتا. وبلا شك تعد مرتفعات الجولان أرضا سورية احتلتها إسرائيل أثناء حرب عام 1967 وضمتها بعد 14 عاما".

وأضاف أن موسكو لا تزال تتمسك بالقرار الأممي رقم 494 لعام 1981 الذي يعتبر قرار إسرائيل بنشر قوانينها وسيادتها على هذه الأراضي السورية غير شرعي وليس له أي قوة قانونية.

وقال رئيس المجلس الأوروبي، دونالد توسك، اليوم الجمعة، إن الاتحاد الأوروبي يتمسك بموقفه من هضبة الجولان رغم تصريحات الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب بشأن الاعتراف بسيادة إسرائيل على المنطقة التي استولت عليها في حرب 1967.

وقال توسك في مؤتمر صحفي تعليقا على تصريحات ترامب "موقف الاتحاد الأوربي معروف جيدا ولم يتغير". ولا يعترف الاتحاد الأوروبي بسيادة إسرائيل على الجولان.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك