دير شبيغل:الموساد وراء اغتيال العميد السوري محمد سليمان

منشور 01 آذار / مارس 2010 - 07:28

قالت مجلة "دير شبيغل" الألمانية الإثنين أن الموساد الإسرائيلي كان وراء اغتيال رئيس اللجنة النووية السورية العميد محمد سليمان فى 2008.
وأوضحت الصحيفة أن الحادث كان فى العام التالى لتدمير الطيران الحربى الإسرائيلى ما يردد مسئولون إسرائيليون أنها منشأة نووية سرية سورية.

وكانت البوابة قد انفردت في حينه بنشر نبأ وتفاصيل العميد سليمان.
وقالت دير شبيغل انه "في عام 2008 أطلق قناص من على سطح يخت فى مياه البحر المتوسط رصاصة من بندقية كاتمة للصوت على رئيس اللجنة النووية السورية بينما كان على الشاطئ فأرداه قتيلا ".
وتابعت " ضمن تقرير عن كيفية تدمير إسرائيل قبل نحو عامين لمنشأة (الكبر) فى سوريا ، جاء أن جهاز الاستخبارات الخارجية الإسرائيلية (الموساد) تمكن عام 2006 من سرقة معلومات من شخصية سورية رفيعة المستوى يحتوى على مئات المستندات والصور المتعلقة بالمنشأة ، وفي العام التالى نجحت عناصر من القوات الإسرائيلية الخاصة فى التوغل داخل دمشق والحصول على عينات من التربة ثم تمكنت طائرات سلاح الجو الإسرائيلى عام 2007 من شل قدرة محطة رادار سورية وقصف المنشأة وتدميرها كليا ، وفي 2008 ، اغتال الموساد العميد محمد سليمان".
جدير بالذكر أن دمشق كانت قد أعلنت فى أغسطس/آب 2008 عن اغتيال العميد محمد سليمان (49 عاما) بينما كان فى منتجع سياحى بمدينة طرطوس على البحر المتوسط مكتفية حينها بتوصيفه بأنه "ضابط أمنى كبير" ، هذا فيما أشارت مصادر سورية إلى أن سليمان كان موضع ثقة الرئيس السورى بشار الأسد وقد حضر مراسم تشييع جثمانه كل من ماهر الأسد شقيق الرئيس وقائد الحرس الجمهورى فضلا عن ضباط كبار فى الجيش.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك