ديك تشيني يزور السعودية بعد العراق

منشور 23 تِشْرِين الثَّانِي / نوفمبر 2006 - 09:45

يزور نائب الرئيس الاميركي ديك تشيني السعودية في نهاية الاسبوع ويلتقي السبت العاهل السعودي الملك عبدالله، بحسب ما اكد مكتبه الاربعاء.

واعلن مكتب نائب الرئيس ان تشيني سيغادر الولايات المتحدة متوجها الى الرياض الجمعة وسيجري السبت محادثات مع الملك حول "مواضيع ذات اهتمام مشترك تتعلق بالتطورات في الشرق الاوسط".

وكان دبلوماسي غربي في الرياض افاد في وقت سابق ان تشيني سيجري في السعودية محادثات تتناول الوضع في العراق.

واضاف المصدر ان تشيني سيلتقي خلال زيارته التي تستمر بضع ساعات الملك عبدالله بن عبد العزيز وولي العهد الامير سلطان بن عبد العزيز.

وستتناول المحادثات مسألة العراق في ضوء الضغوط التي تواجهها ادارة الرئيس جورج بوش لتغيير سياستها فيه منذ فوز الديموقراطيين في الانتخابات التشريعية في السابع من تشرين الثاني/نوفمبر ودعوتهم الى سحب القوات الاميركية من العراق.

وتأتي زيارة تشيني الى السعودية قبل ايام من زيارة سيقوم بها الرئيس الاميركي جورج بوش الى عمان في 29 تشرين الثاني/نوفمبر على ان يلتقي خلالها رئيس الحكومة العراقي نوري المالكي.

كما سيجري بوش والمالكي محادثات مع العاهل الاردني الملك عبدالله الثاني.

كذلك ستتناول محادثات تشيني بحسب الدبلوماسي الغربي، النزاع الاسرائيلي الفلسطيني والوضع في لبنان.

وقال مصدر دبلوماسي عربي في الرياض من جهة ثانية ان وزير الخارجية العراقي هوشيار زيباري سيزور السعودية الاحد.

وحذرت السعودية الاثنين من "المساس بالتوازن الاجتماعي" في العراق ودعت القوات التي تقودها الولايات المتحدة الى "التصدي للهيمنة الخارجية" على العراق، في اشارة الى النفوذ المتزايد لايران.

ويشكو العراقيون السنة من تهميشهم من جانب الحكومة التي يسيطر عليها الشيعة، وسط اعمال عنف طائفية يومية.

وفي بيان نشر في ختام الاجتماع الاسبوعي للحكومة السعودية، اكدت المملكة ضرورة "عدم المساس بالتوازن الاجتماعي الذي ساد العراق ونسيج التداخل والتآخي والرحم الذي يربط بين المذاهب والعشائر والمناطق العراقية".

ودعا البيان "قوات الاحتلال" الى "القيام بمسؤولياتها الدولية تجاه حماية الحدود العراقية والتصدي للهيمنة الخارجية السياسية او الاستخباراتية او الامنية على اجزاء من العراق".

وابدت الحكومة السعودية في البيان تأييدها لعقد مؤتمر دولي حول الشرق الاوسط لوقف العمليات الفلسطينية واعادة اطلاق عملية السلام.

وفي ذات السياق وصل نائب الرئيس الاميركي ديك تشيني الى بغداد الخميس لتمضية عيد الشكر برفقة الجنود المنتشرين في العراق، وفقا لمسؤول عسكري اميركي.

وقال المتحدث العسكري الاميري كريستوفر غارور "وصل نائب الرئيس ديك تشيني الى بغداد اليوم (الخميس) بهدف تمضية عيد الشكر برفقة الجنود الاميركيين".

ويحتفل بعيد الشكر احد اهم الاعياد لدى الاميركيين، في اخر خميس من شهر تشرين الثاني/نوفمبر.

مواضيع ممكن أن تعجبك