رئيس الوزراء البريطاني يتمنى لو كان بوتين امرأة

منشور 29 حزيران / يونيو 2022 - 12:32
رئيس الوزراء البريطاني يتمنى لو كان بوتين امرأة

أثبت رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون للمرة الثانية خلال اسبوع ان تعليقاته تأتي لوثاء ومتخبطة عندما تتعلق بالرئيس الروسي فلاديمير بوتين. 

فعندما اراد ان يماحك بوتين - خلال جلوسه على مائدة غداء جمعته مع قادة دول مجموعة السبع في ألمانيا يوم الاحد - اقترح بوتين على الجالسين القيام بجولة على ظهور الخيل وهم عراة الصدور، قاصدا السخرية من الرئيس الروسي الذي اشتهر بصورته وهو عار من نصفه العلوي ويمتطي حصانا خلال قيامه بجولة في الطبيعة اثناء كان رئيسا للوزراء عام 2009.

والثلاثاء، قال جونسون في مقابلة مع شبكة "زي دي أف" الألمانية، انه "لو كان بوتين امرأة لما وقعت الحرب" في اوكرانيا !.

وقال رئيس الوزراء البريطاني الذي اصطفت بلاده بقوة خلال الأشهر الماضية ضد موسكو، أن سيد بوتين "شن حرباً ذكورية مقيتة ووحشية على أوكرانيا"، وانه ما كان ليبدأ القتال لو كان امرأة.

وعاد وكرر ما ذهب اليه قائلا: "أعتقد حقًا أنه لما كان سيشن حربًا جنونية وذكورية بالطريقة التي فعلها".

كما وصف الهجوم الروسي على اوكرانيا بأنه "مثال فاقع على الذكورية السامة"، داعياً إلى تعليم أفضل للفتيات حول العالم لكي يتولين المزيد من المناصب السياسية في السلطة.

أما عن مصير النزاع وأمده، فأكد أن العالم يود بالطبع إنهاء الصراع، إلا أنه لفت إلى أنه في الوقت الحالي لا يوجد حل أو صفقة متاحة. وقال "بوتين لا يقدم عرضًا للسلام".

واعتبر جونسون أن الرئيس الروسي أخطأ وقد أصبح الناتو على حدوده.

وختم مشدداً ثانية على وجوب دعم الدول الغربية لكييف، لتعزيز وتقوية موقفها في أي مفاوضات سلام مقبلة قد تطرح.

هذه التصريحات أثارت موجة تعليقات واسعة على مواقع التواصل، على الرغم من أن الهدف منها كان إيجابياً. ونشر عدد من المواطنين البريطانيين جملة بوريس وتحتها صورة شهيرة لبوتين عاري الصدر، يمتطي حصاناً في إحدى الغابات.

تأتي تلك التصريحات حول الرئيس الروسي في وقت تجتمع دول حلف شمال الأطلسي في مدريد، من أجل البحث في استراتيجية جديدة لتعزيز ورفع تواجدها العسكري في الجبهة الشرقية (دول أوروبا الشرقية) من 40 ألف جندي إلى 300 ألف، وضم فنلندا والسويد أيضا إلى الحلف العسكري الدفاعي، على خلفية العملية العسكرية الروسية التي انطلقت على أراضي أوكرانيا في 24 فبراير الماضي.


© 2000 - 2022 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك