رصد متحور جديد من فايروس كورونا "B.1640.2"

منشور 04 كانون الثّاني / يناير 2022 - 12:10
"B.1640.2" اكتشف قبل شهر
"B.1640.2" اكتشف قبل شهر

رصد معهد مستشفى جامعة مرسيليا للأمراض المعدية، اليوم الثلاثاء، متحور جديد لفيروس كورونا في جنوب فرنسا، اطلق عليه اسم  "B.1640.2" فيما لا تزال البلاد تعاني من تفشي المتحور اوميكرون وارتفاع خيالي في عدد الاصابات والوفايات بالفايروس.

"B.1640.2" اكتشف قبل شهر

وحسب تقارير اعلامية منها قناة سكاي نيوز عربية الاماراتية ، فقد تم رصد أول حالة إصابة مؤكدة بهذا المتحور لدى مسافر عاد من الكاميرون إلى فرنسا قبل نحو شهر، فيما قالت قناة العربية السعودية ان 12 شخصًا اصيبوا بنوع غير معروف حتى الآن من سلالة فيروس كورونا

من جهته اكد موقع MedRxiv  أن نتائج دراسة أجراها علماء من معهد الأمراض المعدية في مرسيليا (IHU)، تدل على ذلك.

ووفقا للدراسة، كشفت اختبارات تحديد الطفرات المرتبطة بمتحورات فيروس كورونا التي خضع لها 12 شخصا من سكان هذه المدينة الواقعة في جنوب شرق فرنسا، وجود "تركيبة غير نمطية".

ونوه الموقع، بأنه تم لأول مرة، كشف نوع جديد من فيروس كورونا، في نوفمبر 2021 لدى شخص عاد من الكاميرون، وتم تمييزه بالرمز B.1.640.2.

وتقول دراسة صادرة عن المعهد الفرنسي : "وبهذا الشكل، يشير نمط طفرات الجينوم إلى ظهور متحور جديد، أطلقنا عليه اسم "IHU "(في إشارة إلى اسم جامعتنا)".

لا داعي للذعر من B.1640.2

وكتب فينود سكاريا - الباحث في CSIR-Institute of Genomics & Integrative Biology ، الذي كان يتتبع المتغيرات والطفرات Covid - في منشور على موقع تويتر  أنه بالنظر إلى ما هو معروف حاليًا عن المتغير حتى الآن ، فلا داعي للذعر.

وقال سكاريا إن البديل كان مدرجًا في قائمة مراقبة منظمة الصحة العالمية حتى قبل ظهور المتحور اوميكرون  Omicron ، ولم تنمو تسلسله بسرعة.

تم اكتشاف B.1.640 - النسب الأصل الذي ظهر منه هذا المتغير الجديد - في نوفمبر من العام الماضي في غانا ويتم رصده منذ ذلك الحين.

قال سكاريا إن بعض الطفرات على بروتين سبايك لهذا المتغير هي نفسها التي تم تحديدها في المتغيرات السابقة المثيرة للقلق. وتشمل هذه N501Y و E484K - وكلاهما مرتبط بقدرة الفيروس على الهروب من استجابة الجسم الطبيعية أو الأجسام المضادة التي يسببها اللقاح.

قال سكاريا أيضًا إن انتشار المتغير يحتاج إلى المراقبة خلال الأسابيع القليلة القادمة لفهم انتشاره وتأثيره.

 

 

46 طفرة من كورونا

ياتي ذلك فيما حدد خبراء الصحة في العالم نحو  46 طفرة من هذا الشكل الجديد من الفيروس. ويبدو أن هذا المتحور يمكن أن يكون أكثر عدوى من فيروس كورونا الأصلي فيما اكدت منظمة الصحة العالمية، إن عدد المتحورات يزداد بشكل ملحوظ، لكن المتحورات سريعة الانتشار هي التي تشغل العلماء.

 

 

انتشار يقلق العلماء

وتعد الطفرات سمة مميزة لمعظم أنواع الفيروسات، مما يؤدي إلى ظهور متحورات أو سلالات جديدة منها، وتثير متحورات كورونا قلق الأطباء، بشأن قدرتها على مقاومة مناعة الجسم الذاتية أو التصدي للقاحات المعروفة.

 

فرنسا: قانون لالزامية اخذ المطعوم

ياتي ذلك فيما تجاهد فرنسا لمحاصرة الانتشار السريع لفايروس كورونا وخاصة متحوره الجديد اوميكرون، حيث تعهد مسؤولون الحكومة الفرنسية يوم الثلاثاء 4 يناير 2022 ببدء العمل في منتصف يناير كانون الثاني بقانون معتزم إصداره يمنع دخول غير المطعمين إلى منشآت الضيافة على الرغم من تعرض مشروع القانون لعقبة إجرائية في البرلمان الليلة الماضية.

من جانبه قال أوليفييه فيران وزير الصحة الفرنسي، إن السلالة الأكثر انتشارا في بلاده حاليا هي سلالة "أوميكرون"، وهي ستصبح السائدة قريبا.

وقبل ذلك، شدد الوزير على أن الشهر الحالي – يناير، سيكون صعبا بالنسبة للمستشفيات في البلاد بسبب كوفيد والأمراض الأخرى.

وتطبق فرنسا حاليا نظام البطاقة الصحية الخاصة بكوفيد-19 وهو ما يعني أنه يتعين تقديم تحليل سلبي حديث لكوفيد-19 أو إثبات تلقي التطعيم لدى دخول المطاعم والمقاهي ودور السينما والقطارات.

 


© 2000 - 2022 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك