روحاني: الاتفاق النووي لصالح المنطقة.. ونتنياهو يصفه بالخطأ التاريخي

منشور 24 تِشْرِين الثَّانِي / نوفمبر 2013 - 09:40
الرئيس الايراني حسن روحاني
الرئيس الايراني حسن روحاني

أكد الرئيس الايراني حسن روحاني أن الاتفاق الذي تم التوصل اليه في جنيف بين بلاده والسداسية يتوافق مع مصالح بلدان الاقليم والعالم أجمع.

وقال الرئيس روحاني في مؤتمر صحفي عقده الاحد ان "التعامل مع العالم اليوم يجب أن يكون بناء على إيجاد الثقة المتبادلة"، مضيفا ان "معاهدة حظر الانتشار النووي تكفل حق ايران في مجال التخصيب".

 وشدد روحاني على ان "اتفاق جنيف كان الخطوة الاولى ولازال هناك طريق طويل لاتخاذ خطوات كبيرة وشاملة في المستقبل". ولفت الرئيس الايراني إلى أن بلاده "في اطار هذه المعاهدة يمكنها مواصلة الأنشطة النووية والتخصيب داخل الاراضي الايرانية وكما كان في السابق اي في نتنز وفردو واصفهان وبندر عباس".

 واشار روحاني إلى أن "التهديدات والعقوبات لايمكن ان تجدي نفعا"، موضحا أن "البعض حاولوا من خلال الدعايات المضللة ان يرسموا صورة غير صحيحة عن ايران لكننا اثبتنا للجميع انه يمكن من خلال اعتماد المنطق والمفاوضات البناءة والعقلانية كشف الحقائق وبناء الثقة مع العالم".

وأضاف أن المحادثات بشأن "اتفاق شامل ستبدأ على الفور"، مشددا على أن ايران لديها رغبة كبيرة في بدء المحادثات بشأن التوصل لاتفاق شامل. وأكد روحاني مجددا ان الشعب الايراني ليس بصدد الحصول على السلاح النووي ولم تكن تريد أصلاً الحصول عليه.

ولفت روحاني الى ان الاتفاق سيفضي الى رفع جميع العقوبات الدولية والاحادية التي فرضت من الاتحاد الاوروبي وامريكا وان كل العقوبات سيتم رفعها خطوة خطوة من خلال استمرار المفاوضات، مؤكدا التزام ايران بالاتفاق اذا التزم به الغرب وستكون هناك مفاوضات حول اتفاق شامل ونهائي.

وخلص الرئيس روحاني الى ان "النجاحات التي تحققت من خلال الاتفاق جاءت في اطار توجيهات السيد علي الخامنئي وفي اطار الدعم المتواصل للشعب الايراني والعمل الدؤوب للدبوماسيين".

 وفي ختام مؤتمره الصحفي دعا الرئيس الايراني حسن روحاني "عوائل الشهداء من العلماء النوويين اﻻيرانيين لاعتلاء المنصة"، ثم استضافهم بعد ذلك.

 ورحب المرشد الأعلى للجمهورية الإيرانية علي خامنئي باتفاق جنيف، مشيرا في رسالة وجهها إلى روحاني إلى أنه "قد يكون أساسا للمزيد من الخطوات العقلانية"

نتنياهو يهاجم الاتفاق

من جانبه أكد رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو أن الاتفاق الذي ابرم بين السداسية وايران ليس "اتفاقاً تاريخياً بل خطأ تاريخياً".

 وأضاف رئيس الوزراء الاحد في مستهل جلسة مجلس الوزراء أن "الاتفاق يزيد كثيراً من خطورة الأوضاع لأن أخطر نظام في العالم خطا بفضل الاتفاق خطوة ملحوظة نحو الحصول على أخطر سلاح".

وتابع نتنياهو قوله إن "الدول العظمى وافقت على تخصيب اليورانيوم في إيران متجاهلة العقوبات الدولية التي فرضتها فيما لم تقدِّم إيران من جانبها إلا تنازلات تجميلية يمكن التراجع عنها خلال أسابيع"، مؤكدا أن إسرائيل غير ملتزمة بالاتفاق وأنها لن تسمح لإيران بتطوير القدرات النووية.

 وكانت الحكومة الاسرائيلية نددت بعد ساعات من ابرام الاتفاق، حيث أصدر مكتب رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو بياناً ندد فيه بإبرام "اتفاق سيئ" بشأن الملف النووي الايراني في جنيف، معتبراً أن طهران حصلت على "ما كانت تريده".

وجاء في البيان "انه اتفاق سيئ يقدم لإيران ما كانت تريده وهو : رفع جزء من العقوبات والإبقاء على جزء أساسي من برنامجها النووي".


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك