روحاني يهدد: واشنطن ستدفع ثمنا باهظا إذا ألغي الاتفاق النووي

منشور 19 أيلول / سبتمبر 2017 - 10:07
روحاني
روحاني

 

 

هدد الرئيس الإيراني حسن روحاني، الاثنين، الولايات المتحدة الأمريكية في حال أقدم رئيسها دونالد ترامب على إلغاء الاتفاق النووي المبرم بين طهران ودول (5+1) عام 2015.

وقال حسن روحاني في مقابلة مع قناة "سي إن إن" الأمريكية على هامش مشاركته في الدورة الـ 72 لاجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة بنيويورك، إنّ "الولايات المتحدة الأمريكية ستدفع ثمنا باهظا في حال أقدم دونالد ترامب على إلغاء الاتفاق النووي".

وأوضح روحاني أنّ إلغاء الاتفاق النووي مع طهران، لن يكون في صالح الأمريكيين، مشيرا إلى أن إقدام واشنطن على مثل هذه الخطوة، سيؤدي إلى إضعاف الثقة الدولية بها.

وتوصلت طهران، في 14 تموز/ يوليو 2015، إلى اتفاق نووي شامل مع مجموعة "5+1" (الدول دائمة العضوية بمجلس الأمن إضافة إلى ألمانيا).

ويقضي الاتفاق بتقليص قدرات برنامج طهران النووي، مقابل رفع العقوبات المفروضة عليها.

وتطرق روحاني إلى أزمة مسلمي الروهينغيا باقليم أراكان في ميانمار، قائلا: "يجب التنديد بحكومة ميانمار بسبب المجازر التي تطال مسلمي أراكان، ويجب تسليم المساعدات الإنسانية المرسلة إلى مسلمي أراكان، للحكومة البنغالية، وليس حكومة ميانمار".

ومنذ 25 آب/ أغسطس الماضي، يرتكب جيش ميانمار إبادة جماعية بحق المسلمين الروهينغا في إقليم أراكان، أسفرت عن مقتل وإصابة الآلاف من المدنيين، حسب ناشطين أراكانيين.

وعبَرَ نحو 400 ألف من الإقليم الواقع غربي ميانمار إلى بنغلادش منذ ذلك التاريخ، بحسب منظمة الأمم المتحدة.

مواضيع ممكن أن تعجبك