روسيا تبدا مناورات في القرم واميركا وبريطانيا تتوعدانها بعقوبات غير مسبوقة

منشور 25 كانون الثّاني / يناير 2022 - 04:03
الكرملين:  إن تصرفات واشنطن وتصريحاتها بشأن أوكرانيا تؤدي إلى تصعيد التوتر
الكرملين: إن تصرفات واشنطن وتصريحاتها بشأن أوكرانيا تؤدي إلى تصعيد التوتر

بدأت القوات المسلحة الروسية مناورات ضخمة في شبه جزيرة القرم، حيث الحدود مع اوكرانيا،  فيما كانت الولايات المتحدة الاميركية وبريطانيا تستعدان لعقوبات غير مسبوقة على موسكو تتضمن المعدات التكنولوجية.

مناورات روسية

وبدأت القوات الروسية، الثلاثاء، سلسلة جديدة من المناورات في جنوب البلاد، على مقربة من أوكرانيا، وفي شبه جزيرة القرم، مع تدريبات يشارك فيها 6 آلاف عنصر وطائرات مقاتلة وقاذفات، حسب ما أفادت وكالات الأنباء الروسية.

ونقلت الوكالات عن قائد القوات الروسية في جنوب روسيا، ألكسندر دفورنيكوف، قوله إنها عملية “مشتركة” تشمل خصوصًا “سلاح الجوّ ومضادات الطائرات وسفن أسطولَي البحر الأسود وبحر قزوين”، في خضمّ توترات حادة بين موسكو والغرب على خلفية الملف الأوكراني.

عقوبات تكنولوجية

في الاثناء أعلن مسؤول أمريكي رفيع الثلاثاء أن حزمة العقوبات الاقتصادية التي تعدّها واشنطن للرد على أي غزو روسي لأوكرانيا ستشمل قيودا غير مسبوقة على صادرات معدات التكنولوجيا المتقدمة الأمريكية.

وقال المسؤول للصحفيين “نتحدّث عن تكنولوجيا متقدمة نصممها وننتجها”، مثل الذكاء الاصطناعي والحوسبة الكمية وتكنولوجيا صناعة الطيران وهو ما “سيضرب بشدة طموحات (الرئيس الروسي فلاديمير) بوتين الإستراتيجية لتحويل اقتصاده نحو التصنيع”.

قال الكرملين، اليوم الثلاثاء، إن تصرفات واشنطن وتصريحاتها بشأن أوكرانيا تؤدي إلى تصعيد التوتر وإن روسيا تتابع الأمر بقلق بالغ بعد أن وضعت الولايات المتحدة 8500 جندي في حالة تأهب استعدادا لنشرهم في أوروبا إذا لزم الأمر.

وقال حلف شمال الأطلسي أمس الإثنين إنه قرر وضع قواته في حالة تأهب وتعزيز وجوده في شرق أوروبا بمزيد من السفن والمقاتلات، في خطوة وصفتها روسيا بأنها “هستريا” غربية ردا على حشدها لقوات على الحدود مع أوكرانيا.

عقوبات بريطانية غير مسبوقة

الى ذلك تعهّد رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون الثلاثاء بأن تواجه روسيا عقوبات غربية غير مسبوقة حال قامت موسكو بغزو أوكرانيا.

وقال جونسون أمام البرلمان “لا يمكننا المساومة على رؤية لأوروبا موحدة وحرة” والتي برزت بعد نهاية الحرب الباردة عام 1989، “لأنّ روسيا أشهرت مسدّسا على أوكرانيا”.

وكرّر جونسون تحذيره للرئيس الروسي فلاديمير بوتين من الدمار الذي يرجّح أن ينجم عن أيّ توغل لقواته في أوكرانيh وذلك لدى إطلاعه البرلمان على آخر التطورات في أعقاب اتصال أجراه في وقت متأخر من ليل الإثنين مع الرئيس الأمرdكي جو بايدن وعدد من حلفاء بلاده الأوروبيين.

وقال جونسون “اتفقنا على أنّنا سنردّ على أيّ هجوم روسي على أوكرانيا بشكل موحّد عبر فرض عقوبات اقتصادية شديدة ومنسّقة، أشدّ من أيّ أمر قمنا به من قبل ضدّ روسيا”.

وأعلنت وزيرة الخارجية البريطانية، ليز تراس، عزمها زيارة أوكرانيا الأسبوع المقبل، بهدف دعمها ضد محاولات الغزو الروسي.

 


© 2000 - 2022 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك