روسيا تتجاوز الدولار وتبرم صفقة اسلحة ضخمة بعملتها المحلية

منشور 31 تشرين الأوّل / أكتوبر 2018 - 10:00
روسيا تخرج من هيمنة الدولار
روسيا تخرج من هيمنة الدولار

ابرمت روسيا أول صفقة لتوريد الأسلحة والمعدات العسكرية بعملتها المحلية الروبل  مبتعدة عن العملة الأمريكية في خطوة ستسهم في الحد من هيمنة الدولار على العالم.

ويرى مراقبون ان توقيع الصفقة بالروبل مؤشرا قويا على أن روسيا بدأت في اتخاذ خطوات عملية للتخلي عن الدولار في تجارتها الخارجية، ولاسيما صادرات الأسلحة والمعدات العسكرية، التي تقدر بنحو 15 مليار دولار سنويا، إذ تحتل روسيا المرتبة الثانية ضمن قائمة مصدري الأسلحة في العالم.

 ويتعلق الامر اليوم بـ صفقة بين روسيا والهند بموجبها تقدم الاولى للاخيرة منظومة الدفاع الجوي "إس 400" 

وكانت موسكو ونيودلهي قد وقعتا على هامش زيارة الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إلى الهند في 5 أكتوبر عقدا بأكثر من خمسة مليارات دولار لتوريد 5 كتائب "إس 400"، في صفقة وصفتها "روسوبورون إكسبورت" الشركة المسؤولة عن إدارة صادرات الأسلحة الروسية، بالأكبر في تاريخها.

وكثرت الدعوات مؤخرا للابتعاد عن العملة الأمريكية في التجارة الخارجية والحد من هيمنة الدولار على الاقتصاد العالمي، نظرا لسياسة العقوبات التي تتبعها واشنطن وحرب الرسوم الجمركية التي تنتهجها ضد دول العالم.

وأعلنت روسيا وتركيا وإيران في وقت سابق عن عزمها على استبدال الدولار في تعاملاتها التجارية بعملات أخرى، قد تكون الوطنية أو اليورو أو اليوان.

ووفقا للخبراء فإن التخلي عن الدولار ولو جزئيا يشكل تهديدا للاقتصاد الأمريكي، حيث يحذر الخبير روري هول من أن "تقليص استخدام الدولار في العالم بنسبة بين 30% و40% سيؤدي إلى مشاكل كبرى في الاقتصاد الأمريكي بسبب زيادة معروض الدولار".


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك