روسيا تتهم الغرب بالسعي لتفتيتها

منشور 10 تشرين الأوّل / أكتوبر 2007 - 09:41

اتهم رئيس جهاز الاستخبارات الروسي أجهزة التجسس الغربية بمحاولة إضعاف وتفكيك روسيا، وخص وكالة الاستخبارات البريطانية بانتقادات عنيفة، وذلك في مقابلة نشرت الأربعاء.

وزعم نيكولاي باتروشيف رئيس "وكالة الأمن الفيدرالية"، خليفة جهاز

KGB الاستخباراتي، أن عملاء الاستخبارات الأجنبية يعملون على إثارة السخط الشعبي خلال الانتخابات البرلمانية والرئاسية.

وتعكس تصريحات باتروشيف، المقرب من الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، مدى توجس الحلقات المقربة من الكرملين من الغرب على ضوء علاقات روسيا التي يعتريها البرود مع معظم العواصم الغربية.

وأضاف المسؤول الاستخباراتي قائلاً: "السياسيون في دول غربية يزعمون فضل سقوط الاتحاد السوفيتي إليهم، ويفرخون خططاً تهدف إلى تفتيت روسيا."

وأردف قائلاً "ينظرون إلى أجهزتهم الخاصة ووكالتهم كأداة فاعلة في تطبيقها." وذكر أن عملاء الاستخبارات الغربية يركزون جهودهم على جمع معلومات متعلقة بالانتخابات الروسية، ومضى "يحاولون تأجيج روح المعارضة والتظاهرات في روسيا."

وخص جهاز الاستخبارات السري البريطاني (

MI6) بانتقاداته مضيفاً "لا يجمعون المعلومات في كافة المناطق فحسب، بل يحاولون التأثير على تطورات الوضع السياسي الداخلي في بلادنا." ومن جانبها، رفضت الخارجية البريطانية التعقيب على تصريحات المسؤول الروسي.

واتخذت العلاقات البريطانية الروسية المتردية في الأصل، منحاً تراجعياً جديداً منذ مقتل العميل الروسي السابق إليكسندر ليفينينكو بالتسمم الإشعاعي في بريطانيا في نوفمبر/تشرين الثاني العام الماضي.

وكان ليتفنينكو، الذي منحته بريطانيا حق اللجوء السياسي عقب فراره من روسيا، قد اتهم الرئيس الروسي، قبيل وفاته، بالوقوف وراء تسميمه. وقال باتروشيف إن جهاز الاستخبارات الروسي تعلم كيفية التصدي لنظيره البريطاني، مضيفاً "نعرف نقاط ضعفه وقواه، ومنذ الملكة اليزابيث الأولى، عملاء

MI6 يقودهم مبدأ الغاية تبرر الوسيلة." وذكر أن بريطانيا تعتمد على عناصر فارة من وجه العدالة في روسيا، في إشارة إلى المليونير الروسي بوريس بيرزوفسكي والزعيم الشيشاني أحمد قادريوف، اللذين طالبت روسيا كثيراً بتسليمهما.

وأردف أن وكالة الاستخبارات الأميركية ونظيرتها البريطانية يعتمدان على عملاء في بولندا وجورجيا والبلطيق للتجسس على روسيا. وقال إن جهازه اكتشف 270 من الجواسيس الأجانب بجانب 70 عميلاً جندتهم

CIA و MI6. وعقب انتقاداته على أجهزة التجسس الغربية، قال باتروشيف إن الاستخبارات الروسية ستواصل التعاون مع تلك الوكالات في مكافحة الإرهاب الدولي.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك