روسيا تهدد الناتو وأوكرانيا برد "صارم".. وتذكر بأزمة الكاريبي

منشور 09 كانون الأوّل / ديسمبر 2021 - 02:38
صواريخ نووية روسية
صواريخ نووية روسية

وجهت روسيا، اليوم الخميس، تحذيرا شديد اللهجة لحلف الناتو، والسلطات في أوكرانيا، مؤكدة أنها ستلجأ لكل الخيارات والرد بصرامة، على التواجد العسكري للناتو على الحدود مع روسيا.

واعتبرت موسكو أن الأجواء شبيهة بتلك التي كانت سائدة خلال فترة الحرب الباردة، مشيرة إلى أزمة الكرايبي التي حدثت في ذلك الوقت.

وقال رئيس هيئة الأركان الروسي، فاليري غيراسيموف، إن أي استفزازات من قبل سلطات كييف في دونباس لحل الأزمة بالقوة سيتم إحباطها.

وأضاف غيراسيموف في تصريح اليوم الخميس، أمام الملحقين العسكريين الأجانب، إن تزويد أوكرانيا بالطائرات والمسيرات والمروحيات سيدفع كييف إلى القيام بخطوات خطيرة، مؤكدا أن السلطات الأوكرانية لا تفي باتفاقات مينسك.

غزو أوكرانيا

وقال رئيس الأركان إن روسيا لا تخطط لغزو أوكرانيا، لكن أي استفزازات من قبل كييف لحل الوضع في دونباس بالقوة سيتم قمعها، وأكد أن "المعلومات التي يتم نشرها في وسائل الإعلام حول الغزو الروسي الوشيك المزعوم لأوكرانيا هي كذبة".

وأشار إلى أن القوات الأوكرانية بدأت استخدام أنظمة صواريخ "جافلين" المضادة للدبابات في دونباس، والتي زودتها بها الولايات المتحدة، كما تستخدم طائرات مسيرة تركية.

رئيس هيئة الأركان الروسي، فاليري غيراسيموف

كذلك تطرق غيراسيموف إلى النشاط العسكري عند الحدود الروسية، مؤكدا أن حلف شمال الأطلسي (الناتو) كثف نشاطه في المناطق المتاخمة لحدود روسيا في الفترة الأخيرة.

وأشار إلى أن الطيران الاستراتيجي لحلف شمال الأطلسي يقوم بتدريبات على إطلاق صواريخ "كروز" على أهداف في أراضي الاتحاد الروسي.

وأكد غيراسيموف استعداد وزارة الدفاع الروسية  لبحث القضايا الأمنية من أجل تهدئة التوتر وزيادة مستوى الثقة المتبادلة.

بوتين وبايدن

من جهته صرح الناطق باسم الرئاسة الروسية، دميتري بيسكوف، أن الرئيسين الروسي، فلاديمير بوتين والأمريكي، جو بايدن، أكدا في قمتهما الأخيرة ضرورة تنسيق المسائل حول حلف الناتو مع أعضائه الآخرين.

وقال بيسكوف للصحفيين، اليوم الخميس: "حقا، تم أثناء الاجتماع (الإفتراضي) بحث الموضوع المتعلق بالأعضاء الآخرين لحلف الناتو. وعلى وجه الخصوص أشار كلا الطرفين إلى ضرورة تنسيق المسائل المهمة مبدئيا، بما فيها المسائل التي تم الحديث عنها، مع الدول الأخرى أيضا".

وأضاف: "لأن الحديث يدور حقا عن الأمن في القارة، وأن روسيا تعتبر توسع الحلف شرقا أمرا غير مقبول، وبالطبع أشار هناك الجانب الأمريكي إلى ضرورة تنسيق ذلك أيضا مع الدول الأخرى"، الأعضاء في الحلف.

وفي تعليقه على إعداد الطرفين لاقتراحات اعتمادا على نتائج القمة، أشار بيسكوف إلى أن الكرملين لا يريد أن يستعجل في هذا المجال. وأوضح: "نركز حاليا على إعداد الفكرة الرئيسية لموقفنا التي سنعدها وسنبلغ زملاءنا الأمريكيين بها".

مواضيع ممكن أن تعجبك