زوجة عمربن لادن تنفي تورط حميها في هجمات سبتمبر

منشور 30 أيلول / سبتمبر 2007 - 09:04
قالت السيدة البريطانية التي تزوجت عمر بن لادن إبن أسامة بن لادن زعيم تنظيم القاعدة الاحد إنها لا تعتقد أن حميها وراء هجمات سبتمبر عام 2001.

وقالت زينة الصباح بن لادن، جين فليكس براون سابقا، إنها لا تعتقد أن شرائط الفيديو التي أعلن فيها بن لادن مسؤولية القاعدة عن الهجمات حقيقية.

وتابعت قائلة "إن أول شريط ظهر فيه بعد الهجمات مباشرة نفى فيه مسؤوليته عنها ومنذ ذلك الحين ظهر شريطان وإبنه يقول إن الأخير لا يعود إلى والده فلمن يكون؟ كيف نعرف ذلك؟ ولقد شاهدت ما قالته بعض وسائل الاعلام عني شيئ قذر".

وتصف زينة زوجها عمر بأنه أفضل أصدقائها وبأن هناك أمورا كثيرة مشتركة بينهما.

وتقول "إننا نحب الحلويات، وكلانا متدين ونحن نقضي وقتا ممتعا معا".

وكانت زينة قد قالت في وقت سابق إنها وعمر بن لادن بصدد الطلاق بسبب مخاوف على حياتهما.

وقالت "إن التهديدات التي تلقيناها وضعت نهاية لزواجنا ولكننا سنتزوج مرة ثانية".

وكانت زينة، وهي جدة تبلغ من العمر 51 عاما، لها نشاط في الكنيسة في منطقة شيشر التي تعيش بها قبل أن تلتقي زوجها البالغ من العمر 27 عاما في مصر في سبتمبر / ايلول الماضي حيث اتما الزواج طبقا للدين الاسلامي مرتين مرة في مصر ومرة اخرى في السعودية.

يذكر أن زينة تزوجت من قبل خمس مرات.

وكان عمر بن لادن قد قال إن زينه زوجته الثانية وإن زوجته الاولى موافقة على زواجه منها.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك