ساسة إسرائيليون مستاؤون من زيارة ترامب ونتنياهو يلتزم الصمت

منشور 09 كانون الأوّل / ديسمبر 2015 - 02:16
رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو
رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو

أثارت زيارة المرشح الجمهوري المحتمل للرئاسة الأمريكية دونالد ترامب المزمعة لإسرائيل انتقادات صاخبة جاءت من مختلف أرجاء الطيف السياسي الإسرائيلي يوم الأربعاء بسبب دعوته إلى منع المسلمين من دخول الولايات المتحدة.

ولم يؤكد مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو أنه سيستضيف ترامب لكن وسائل إعلام إسرائيلية قالت إن الاجتماع تحدد يوم 28 ديسمبر كانون الأول. ونقل عن مصادر قولها إنه تم الاتفاق على اللقاء قبل التصريحات التي أدلى بها ترامب يوم الاثنين وإن نتنياهو "لا يتفق مع كل ما يقوله كل مرشح."

وتحظى الشخصيات الأجنبية البارزة عادة بحفاوة رسمية في إسرائيل. وبالنسبة للمرشحين لمناصب عليا قد يعني هذا حصولهم على المزيد من الأصوات في بلادهم. وبما أن إسرائيل والولايات المتحدة حليفتان وثيقتان فإنه يمكن لترامب أن يطمح في أن تعزز زيارته لإسرائيل مؤهلاته فيما يتعلق بالسياسة الخارجية قبل إجراء الانتخابات الأمريكية في نوفمبر تشرين الثاني 2016.

واستغل ترامب مخاوف الأمريكيين من التشدد الإسلامي بعد حادث إطلاق النار في كاليفورنيا وأثار بتصريحاته موجة غضب داخل وخارج الولايات المتحدة. وقال ترامب على تويتر إنه "يتطلع بشدة" إلى زيارة إسرائيل بحلول نهاية العام.

وأدان سياسيون إسرائيليون من توجهات مختلفة تصريحات ترامب وطالبوا بإلغاء الزيارة. وقال أحمد الطيبي وهو نائب عن الأقلية العربية التي تمثل 20 في المئة من سكان إسرائيل إنه يطالب بمنع "النازي الجديد" من دخول البرلمان.

ووصف عومير بار ليف من ائتلاف الاتحاد الصهيوني المعارض الرئيسي الذي ينتمي ليسار الوسط ترامب بأنه "عنصري".

وعبر حزب ليكود اليميني الذي ينتمي إليه نتنياهو نفسه عن استهجانه. ووصف وزير الطاقة الإسرائيلي يوفال شتاينتز وهو نائب بارز عن ليكود وأحد المقربين من رئيس الوزراء خطاب ترامب بأنه مضر من وجهة النظر الإسرائيلية والأمريكية.

وقال شتاينتز لإذاعة الجيش الإسرائيلي "أوصي بمحاربة الإسلام المتطرف والإرهابي لكنني لا أعلن مقاطعة أو نفيا أو حربا على المسلمين عامة."

وتابع "نحن في دولة إسرائيل لدينا العديد من المواطنين المسلمين الأوفياء. وعلى العكس يجب تمييز المتطرفين عن المواطنين الأوفياء وهناك في الولايات المتحدة أيضا مواطنون مسلمون أوفياء."

ووجه مارك زيل نائب الجمهوريين في الخارج وممثل الحزب الجمهوري في إسرائيل تصريحات شديدة اللهجة لترامب.

وقال زيل لإذاعة الجيش في مقابلة منفصلة "إنه (ترامب) مهيج للجماهير. ونحن كيهود وكإسرائيليين أيضا نعلم ماذا يعني تهييج الجماهير تاريخيا."

وتابع "الحزب الجمهوري لديه قائمة طويلة من المرشحين المؤهلين للرئاسة وعلينا تغيير القيادة في البيت الأبيض التي سببت الكثير من الضرر لكن دونالد ترامب ليس هو الإجابة الصحيحة."

ولم يصدر رد فوري من الرئيس الإسرائيلي ريئوفين ريفلين على خطط ترامب لزيارة إسرائيل. ويزور ريفلين واشنطن حاليا ومن المقرر أن يلتقي بالرئيس الأمريكي باراك أوباما يوم الأربعاء.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك