7 قتلى بحمص وباريس تؤكد ان الاسد لن يفلت من العدالة

منشور 08 كانون الأوّل / ديسمبر 2011 - 04:22
الرئيس السوري بشار الاسد في مقابلة مع تلفزيون روسي في دمشق
الرئيس السوري بشار الاسد في مقابلة مع تلفزيون روسي في دمشق

 

اعلن ناشطون ان سبعة مدنيين على الاقل بينهم امرأة قتلوا الخميس برصاص قوات الامن في حمص وسط سوريا، فيما اكدت فرنسا إن الرئيس السوري بشار الاسد لن يفلت من العدالة ورفضت انكاره اصدار أوامر للقوات بقتل المحتجين.
وقال المرصد السوري لحقوق الانسان من بريطانيا حيث يتخذ مقرا له ان الضحايا سقطوا في عدد من احياء حمص خلال عمليات دهم برصاص قناصة او قصف مدفعي.
من جهتها دعت لجان التنسيق المحلية التي تمثل حركة الاحتجاج السورية ضد نظام الرئيس بشار الاسد في الداخل الى اضراب اعتبارا من الاحد.
ودعت لجان التنسيق في بيان الى "اضراب الكرامة" اعتبرته "خطوة اولى في مسيرة العصيان المدني الشامل".
واذ دعت لجان التنسيق كما في كل اسبوع الى تظاهرات في "جمعة اضراب الكرامة"، اوضحت ان الاضراب يبدأ الاحد "من الساعة 8,00 (6,00 تغ) حتى الساعة 2,00 بعد الظهر (12,00 تغ)" بما يشمل المدارس، على ان تعلن يومها "بداية سلسلة الاضرابات" التي يفترض ان تشل "النظام القمعي".
وتلي ذلك خطوات تصعيدية على مراحل ليشمل الاضراب بشكل متعاقب الوظائف واغلاق الهواتف الجوالة، ثم المحلات التجارية والجامعات ووسائل النقل والطرقات وموظفي الدولة وصولا الى الطرق الدولية في المرحلة الاخيرة.
وحثت اللجان الشعب السوري على "العمل معا على انجاح هذه الدعوة وحشد جميع القوى للترويج لها بكل طاقاتنا وامكاناتنا (...) حتى نستعيد زمام العمل والمبادرة ونقرر مصيرنا بأنفسنا" مؤكدة ان "الاضراب طريقنا لتحرير ارادتنا".
الاسد لن يفلت 
الى ذلك، قالت فرنسا يوم الخميس إن الرئيس السوري بشار الاسد لن يفلت من العدالة ورفضت انكاره اصدار أوامر للقوات بقتل المحتجين المناهضين للحكومة.
وتقول الامم المتحدة إن اكثر من أربعة الاف شخص قتلوا في الحملة على المحتجين المستمرة منذ تسعة أشهر لكن الاسد قال لقناة (ايه.بي.سي) التلفزيونية الأمريكية بأنه لا يقتل شعبه الا زعيم "مجنون" وان معظم من قتلوا من مؤيدي الحكومة.
وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الفرنسية برنار فاليرو "على غرار كل من هو مسؤول عن القمع سيضطر لدفع ثمن الجرائم التي ارتكبها في سوريا على مدى أشهر. لن يفلت من العدالة."
وكانت فرنسا من أعلى الاصوات التي ضغطت لاستصدار قرار من الامم المتحدة يهدد سوريا بفرض عقوبات ان هي لم توقف الحملة. وتسعى باريس الان جاهدة لانشاء ممرات انسانية لامداد السكان بالمساعدات.
وقال فاليرو ان باريس لا تعطي مصداقية لتصريحات الاسد "الاستفزازية" لانها تتناقض بشدة مع الواقع. كما رفضت الولايات المتحدة تصريحات الاسد.
وتعثرت الجهود الدبلوماسية لحل الازمة في سوريا اذ رفض الاسد مبادرة طرحتها جامعة الدول العربية في اوائل نوفمبر تشرين الثاني.
وقال فاليرو "مازال نظام دمشق يرفض بعناد مطالب الجامعة العربية والمجتمع الدولي (لكن) الشعب السوري والمجتمع الدولي أصدرا الحكم عليه."
اللجنة العربية
على صعيد اخر، تجتمع اللجنة الوزارية العربية المعنية بالازمة السورية السبت في الدوحة لبحث الشروط التي وضعتها دمشق للتوقيع على البروتوكول الخاص بالاطار القانوني ومهام بعثة المراقبين العرب الى سوريا، بحسب مصدر دبلوماسي عربي.
وتترأس قطر اللجنة الوزارية العربية المعنية بالازمة السورية التي تضم وزراء خارجية مصر والجزائر وسلطنة عمان والسودان والامين العام لجامعة الدول العربية.
كما انها مفتوحة امام اي دولة عربية ترغب في المشاركة في اعمالها.
وقال المصدر الدبلوماسي ان "الاجتماع سيتناول بالتقييم الرد السورى الذي تضمنته رسالة وزير الخارجية السوري وليد المعلم الى الامين العام لجامعة الدول العربية نبيل العربي بشأن التوقيع على بروتوكول بعثة مراقبي الجامعة الى سوريا".
وكان المعلم اشترط للتوقيع على البروتوكول الغاء قرار تعليق مشاركة سوريا في الجامعة العربية والغاء العقوبات الاقتصادية والسياسية التي فرضتها الجامعة على دمشق اضافة الى مجموعة اخرى من التعديلات.

 


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك