ستة شهداء في غزة وأولمرت يعد عباس بعدم التسبب بأزمة انسانية في القطاع

منشور 26 تشرين الأوّل / أكتوبر 2007 - 02:49

استشهد ستة فلسطينيين الجمعة في اعنف هجوم اسرائيلية على قطاع غزة منذ اسابيع حيث شن الجيش الاسرائيلي غارات منفصلة في القطاع تدعمها ضربات جوية فيما وعد رئيس الوزراء الاسرائيلي اولمرت بعدم التسبب في أزمة انسانية في قطاع غزة .

شهداء

استشهد ستة فلسطينيين الجمعة في اعنف هجوم اسرائيلية على قطاع غزة منذ اسابيع حيث شن الجيش الاسرائيلي غارات منفصلة في القطاع تدعمها ضربات جوية فيما جرح جنديين اسرائيليين .

وقالت مصادر طبية فلسطينية ومصادر لحركة حماس والجهاد الاسلامي القوات الاسرائيلية قتلت ستة مسلحين فلسطينيين .

فيما قال الجيش الاسرائيلي ان جنديين اسرائيليين جرحا مع شن ثلاث غارات منفصلة في القطاع تدعمها ضربات جوية.

وصرح موظفو مستشفيات بأن سبعة نشطين فلسطينيين وثلاثة مدنيين اصيبوا بجروح.

وقال الجيش الاسرائيلي الذي وصف هذه الغارات بأنها"روتينية" ان قواته انسحبت في وقت مبكر من بعد الظهر وقال شهود ان القتال توقف على ما يبدو .

وقالت اسرائيل يوم الخميس انها تعتزم بدء قطع امدادات الكهرباء عن غزة ردا على الاطلاق شبه اليومي للصواريخ على البلدات الاسرائيلية القريبة.

وكان يمكن سماع دوي انفجارات واطلاق نار في شتى انحاء غزة وشوهدت اعمدة من الدخان تتصاعد من مناطق القتال في شمال القطاع وجنوبه ووسطه.

واعلنت حركة المقاومة الفلسطينية(حماس) ان ثلاثة من عناصرها استشهدوا،وقالت حركة الجهاد الاسلامي إن ثلاثة من عناصرهااستشهدوا ايضا في الاشتباكات .

وقالت حماس ان مقاتليها اجتاحوا موقعا اسرائيليا صغيرا واطلقوا النار على جنديين . وعرضت حماس على الصحفيين بعضا من المعدات الاسرائيلية وقد تلطخ بعضها بالدم.

أولمرت يعد عباس

في الاثناء وعد رئيس الوزراء الاسرائيلي ايهود أولمرت الرئيس الفلسطيني محمود عباس بعدم التسبب في أزمة انسانية في قطاع غزة بالرغم من تهديد اسرائيل بقطع الكهرباء بشكل محدود عن القطاع، حسب ما أدلى به مصدر اسرائيلي طلب عدم ذكر اسمه.

وصرح أولمرت بذلك حسب المصدر خلال اجتماعه في مقر سكنه في القدس بالرئيس الفلسطيني الجمعة حيث بحث الجانبان مؤتمر سلام الشرق الأوسط المقبل المقرر عقده في الولايات المتحدة.

وقال مسؤول في مكتب أولمرت إنه استقبل عباس في منزله بالقدس، وأنّ المحادثات كانت "إيجابية جدا" وهي واحدة "من أنجح الجلسات" التي تعقد بين الرجلين.

وأضاف المتحدث الحكومي الإسرائيلي ديفيد بيكر أنّ عباس تحدّث في الاجتماع عن الظروف الصعبة في غزة.

كما أعلن المتحدث باسم الرئاسة الفلسطينية نبيل أبو ردينة أن عباس وأولمرت ركزا على الوثيقة المشتركة التي ستقدم إلى مؤتمر السلام الذي تستضيفه الولايات المتحدة.

© 2007 البوابة(www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك