سناتوران أميركيان يتوعدان الرياض بسبب خاشقجي

منشور 16 تشرين الأوّل / أكتوبر 2018 - 06:48
السناتور ليندسي غراهام
السناتور ليندسي غراهام

توعد عضوان يتمتعان بنفوذ في مجلس الشيوخ الاميركي السعودية الثلاثاء بإجراءات "شديدة القوة" بعد اختفاء الصحافي السعودي جمال خاشقجي، ودعا أحدهما، السناتور ليندسي غراهام القريب من دونالد ترامب.

وبعد أن اجرى اتصالا هاتفيا مع العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز الاثنين، قال ترامب إن خاشقجي "يمكن أن يكون قتل على أيدي قتلة خارجين عن السيطرة".

وبخلاف الرئيس، شن غراهام حملة على السعودية عبر شبكة "فوكس نيوز" القريبة من سياسة الرئيس الاميركي.

وقال غراهام إن السعودية ارتكبت هذا العمل "على مرأى منا (...) إنهم لا يضمرون لنا سوى الازدراء، لماذا يحرجون شخصا مثلي ومثل الرئيس بعد كل ما قام به الرئيس؟".

وردا على سؤال حول ما إذا كان على الرئيس الاميركي فرض عقوبات على المملكة، قال غراهام "الأمر يعود الى الرئيس. أعرف ما سأقوم به شخصيا : سنفرض عقوبات الحد الأقصى على السعودية" داخل الكونغرس.

وقال السناتور الجمهوري أيضا "كنت دائما أدافع عن السعودية داخل الكونغرس لأنها حليف جيد".

من جهته رفض السناتور الجمهوري الآخر ماركو روبيو الاخذ في الاعتبار الخوف من فقدان صفقات تسلح مع الرياض في حال فرض عقوبات عليها.

وقال في هذا الإطار عبر شبكة سي أن أن، "أنا لا يهمني كم يمثل هذا الأمر من أموال. لا يوجد أي مبلغ في العالم يمكن ان يشتري مصداقيتنا حول حقوق الانسان وطريقة تعاطي الدول معنا".

وتابع السناتور روبيو "لقد كانت لدينا منذ زمن طويل هذه المخاوف بأن يكون ولي العهد هذا الشاب العدواني" معتبرا أن "مجلس الشيوخ والكونغرس سيتحركان".

وختم روبيو قائلا "إن مدى هذه الاجراءات المحددة سيكون بالطبع موضع نقاش، الا أنها ستكون شديدة القوة وكبيرة. سنرى ما ستقوم به الادارة، الا انها بالنهاية ستنصاع على الارجح".


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك