سورية توافق رسميا على احتفال الأكراد بعيد ”النوروز”

منشور 20 آذار / مارس 2010 - 12:14

اعلن عمر أوسي رئيس المبادرة الوطنية الكردية في سوريا "إن السلطات السورية المعنية أصدرت موافقات رسمية لأول مرة تسمح بموجبها الاحتفال بعيد النوروز القومي الكردي".

وقال أوسي الذي تصفه الدوائر الرسمية السورية بأنه "كردي معتدل"، أن المبادرة الوطنية لأكراد سوريا "دعت جهات رسمية ونخبا سياسية وثقافية واقتصادية من كل أطياف الشعب السوري لحضور احتفال كبير في احدى قاعات الاحتفالات الكبرى بريف دمشق، وأن عددا من المسؤولين السياسيين وعدوا بحضور الاحتفال الذي سيقام في 20 من آذار / مارس الجاري، حيث سيتم تقديم الفلكلور الكردي في هذا الحفل، إلى جانب الفلكلور والتراث الموسيقي والفني العربي، بعد إلقاء كلمة تهنئة لكل الشعب السوري وتقديم الشكر له وللقيادة السورية على هذا الانفتاح الحضاري".

وأضاف أوسي: "رغم أن السلطات السورية لم تكن تمنع احتفالات عيد النوروز سابقا إلا أنها اليوم سمحت به في الصالات المغلقة وسط المدن. وتم توزيع بطاقات الدعوة بموافقة رسمية وهذه مسألة حيوية وخطوة متقدمة في مجال الانفتاح، وعلى أكراد سوريا أن يقابلوها بمزيد من الانفتاح تحت سقف الوطن الواحد من دون الحاجة إلى دعوات انفصالية أو أي مسألة تضر النسيج الوطني السوري".

وتشير الإحصاءات إلى أن عدد الأكراد في سوريا يتجاوز المليون كردي تتركز تجمعاتهم في منطقة الجزيرة السورية وريف محافظة حلب لقربهما من العراق وتركيا.

ويتقلد الأكراد في سوريا العديد من المناصب الرسمية العليا حتى درجة وزير، ومنهم ضباط بارزون في المؤسستين العسكرية والأمنية، فضلا عن تواجدهم في مجلس الشعب السوري وباقي الدوائر الرسمية شأنهم في ذلك شأن باقي المواطنين السوريين.

ووزعت المبادرة الكردية مئات بطاقات الدعوة للسوريين من أجل حضور الحفل الذي سيقام غداً.

وكان الأكراد يقومون في السنوات السابقة بحرق إطارات السيارات وإشعال النار أثناء الاحتفالات بعيد "النوروز"، وهو ما كان يؤدي لوقوع مصادمات بينهم وبين عناصر الشرطة السورية.

مواضيع ممكن أن تعجبك